غضبه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  في عظيم شجاعته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  لعبة البرجيس  |  عقد الزواج على الواتس  |  أجَّره البيت بشرط القرض  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  379908672

 
 
الصفحة الرئيسية
 

 بسم الله الرحمن الرحيم

كل ربيع وأنتم بخير

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

كُلُّ رَبِيعٍ وَأَنْتُمْ بِخَيْرٍ.

إِخْوَتِي، أَحِبَّتِي في اللهِ، كُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا يَقُولُ: أَنَا أُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ.

الرَّاشِي وَالمُرْتَشِي وَالرَّائِشُ يَقُولُ: أُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ.

السَّارِقُ وَالنَّاهِبُ يَقُولُ: أُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ.

العَاصِي وَالمُرْتَكِبُ الكَبَائِرَ يَقُولُ: أُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ.

الجَائِرُ وَالظَّالِمُ يَقُولُ: أُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ.

المُرَابِي وَآكِلُ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالبَاطِلِ يَقُولُ: أُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ.

العَاقُّ لِوَالِدَيْهِ وَالقَاطِعُ للرَّحِمِ يَقُولُ: أُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ.

المَرْأَةُ السَّافِرَةُ المُتَبَرِّجَةُ تَقُولُ: أُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ.

المَرْأَةُ النَّاشِزَةُ العَاقَّةُ لِزَوْجِهَا تَقُولُ: أُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ.

الحَاقِدُ الحَاسِدُ المُغْتَابُ النَّمَّامُ يَقُولُ: أُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ.

الكُلُّ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَعَلَى جَمِيعِ المُسْتَوَيَاتِ يَقُولُونَ: نُحِبُّ اللهَ وَرَسُولَهُ.

هَلْ صَدَقْنَا وَصَدَقُوا في حُبِّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ؟ هَلْ تَذْكُرُونَ قَوْلَ اللهِ تعالى: ﴿قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾؟

وَهَلْ تَذْكُرُونَ قَوْلَهُ تعالى: ﴿وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾؟

وَهَلْ تَذْكُرُونَ قَوْلَهُ تعالى: ﴿فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾؟

وَهَلْ تَذْكُرُونَ قَوْلَهُ تعالى: ﴿وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزَاً عَظِيمَاً﴾؟

اسْمَعُوا يَا إِخْوَتِي قَوْلَ مَنْ تَدَّعُونَ مَحَبَّتَهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «انْظُرْ مَا تَقُولُ، إِنَّ لِكُلُّ حَقٍّ حَقِيقَةً، فَمَا حَقِيقَةُ إِيمَانِكَ؟». فَمَا حَقِيقَةُ مَحَبَّتِنَا؟

اللَّهُمَّ ارْزُقْنَا اتِّبَاعَهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ حَقَّ الاتِّبَاعِ. آمين.

**    **    **

                                                                    أخوكم أحمد شريف النعسان

                                                                           يرجوكم دعوة صالحة

 
 
جديد الفتاوى
 
 
جديد الموقع
 
 
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT