حكم إيقاع الطلاق ثلاثاً مجموعة  |  رحمته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ للعالم  |  بر الوالدين : أيها الآباء الأبناء  |  ما صحة الحديث: (لا يأتي على الميت أشد من الليلة الأولى....)  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  380935435

 
 
حاضت بعد الإحرام ولم تتمكن من أداء العمرة
 
 كتاب الحج والعمرة» أحكام العمرة رقم الفتوى : 3472 عدد الزوار : 21635
السؤال :
امرأة أحرمت بالعمرة واشترطت في إحرامها أنَّ حلَّها في المكان الذي تحبس فيه, وجاءتها حيضتها ولم تتمكن من أداء العمرة, فماذا يترتب عليها؟ وامرأة ثانية اشترطت هذا الشرط, وحاضت بعد الطواف وقبل السعي, فماذا يترتب عليها؟

2010-11-13

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

أولاً: فالاشتراط في الإحرام هو أن يقول المحرم عند الإحرام: (إني أريد الحج) مثلاً, أو (العمرة, فإن حبسني حابس فمحلِّي حيث حبستني).

وقد اختلف الفقهاء في مشروعية هذا الشرط:

فذهب الشافعية إلى صحة الاشتراط, وأنه يفيد إباحة التحلُّل من الإحرام عند وجود الحابس كالمرض, فإذا لم يشترط لم يجز له التحلُّل.

ثم إن اشترط في التحلُّل أن يكون مع الهدي وجب الهدي, وإن لم يشترط فلا هدي عليه.

وهذا مذهب الحنابلة كذلك, بل قالوا: يستحبُّ لمن أحرم بنسك حج أو عمرة أن يشترط عند إحرامه, فإذا أحلَّ عند وجود عائق فلا دم عليه ولا صوم.

أما عند السادة الحنفية والمالكية فالاشتراط غير جائز, ولا يفيد في التحلُّل عند حصول المانع.

ثانياً: ذكر الفقهاء من سنن السعي الطهارة من الحدث الأكبر والأصغر والنجاسة, فلو سعى المعتمر أو الحاج وهو محدث حدثاً أكبر أو أصغر صحَّ سعيه, لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (افْعَلِي كَمَا يَفْعَلُ الْحَاجُّ, غَيْرَ أَنْ لا تَطُوفِي بِالْبَيْتِ حَتَّى تَطْهُرِي) رواه البخاري, وهذا الحديث يدلُّ دلالة صريحة على جواز السعي بغير طهارة.

وبناء على ذلك:

فالمرأة التي أحرمت واشترطت إن حبسها حابس فمحلُّها حيث حبسها, وجاءتها حيضتها ولم تتمكن من أداء العمرة فلها أن تحلَّل من العمرة ولا شيء عليها عند السادة الشافعية والحنابلة.

أما المرأة الثانية التي اشترطت وحاضت بعد الطواف وقبل السعي, فلها أن تسعى وهي حائض, بعد أن تشد على نفسها, ولا شيء عليها بإجماع الفقهاء, لأن الطهارة شرط في الطواف دون السعي. هذا, والله تعالى أعلم.

 

2010-11-13

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
الفتوى عدد الزيارات التاريخ
لم يتم طواف النفل 1848 2018-05-10
عاشر زوجته قبل أن تتحلل من العمرة 24945 2013-12-07
الحلق أم التقصير؟ 45968 2012-10-22
تركت شوطاً من طواف العمرة 22620 2011-09-14
يريد أداء العمرة ويترك زوجته وأولاده في بلد أجنبي 150753 2011-06-11
أحرمت بالعمرة في أشهر الحج فحاضت قبل عرفة 62056 2011-01-29
قصر في العمرة الثانية قبل أن يظهر الشعر 65407 2011-01-18
أدى عمرة ثانية من منزله بدون نية 20675 2010-12-09
تجاوز الميقات إلى جدة دون عمرة ثم أراد العمرة 25685 2010-11-13
أحرم بالعمرة وقبل أداء المناسك عاشر زوجته 21284 2010-11-13
 
المزيد
 
 
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT