ما صحة الحديث :( احذروا الأبيضين)؟  |  ما صحة الحديث :( يَا مُحَمَّدُ إِنَّا نَسْأَلُكَ عَنْ كَلِمَاتٍ أَعْطَاهُنَّ اللهُ ...)؟  |  «وَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: صَدَقَ»  |  يأمرها زوجها بنزع الحجاب, وإلا طلقها  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  377073114

 
 
قال لها زوجها: إن ولدت فأنت طالق, فأسقطت حملها
 
 كتاب الأحوال الشخصية» أحكام الطلاق رقم الفتوى : 3070 عدد الزوار : 101956
السؤال :
امرأة حامل في الأشهر الأولى, قال لها زوجها: إن ولدت فأنت طالق, فأسقطت حملها, فهل يقع الطلاق؟ وهل يختلف الحكم فيما إذا كان الجنين مخلَّقاً أم غير مخلَّق؟

2010-06-24

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فالمتعارف عليه في مسألة الولادة هي الولادة التامة بعد تمام الحمل، لا السقط الذي يكون قبل تمام الحمل، وما دام علَّق الزوج طلاق زوجته على الولادة فإنَّ الطلاق لا يقع عليها إذا أسقطت حملها قبل تمام الحمل، إلا إذا كان قصد الزوج خروج الحمل وفي أي وقت كان.

وبناء على ذلك:

فيُسأل الزوج عن قصده بقوله: (إن ولدت)؟ فإن كان قصده الولادة بعد تمام الحمل فما وقع الطلاق، وإلا وقع الطلاق عليها.

وتجدر الإشارة إلى أن المرأة إذا أسقطت حملها لعذر صحي، وبناء على رأي طبيبة مسلمة، وكان الإسقاط قبل الشهر الرابع، فلا إثم عليها، وإلا فهي آثمة.

وأما إذا كان الإسقاط بعد نفخ الروح فهي آثمة سواء كان الإسقاط بعذر أو بغير عذر، وتجب عليها الكفارة مع الغرة. هذا، والله تعالى أعلم.

 

2010-06-24

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT