غضبه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  في عظيم شجاعته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  لعبة البرجيس  |  عقد الزواج على الواتس  |  أجَّره البيت بشرط القرض  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  379898140

 
 
هل تستحق المهر كاملاً بالخلوة الصحيحة؟
 
 كتاب الأحوال الشخصية» أحكام المهر رقم الفتوى : 4910 عدد الزوار : 34443
السؤال :
تمَّ عقد زواجي على فتاة, وتمَّت الخلوة الصحيحة بيننا ولكن لم يتمَّ الوطء, وأريد الآن طلاقها, فهل تستحقُّ المهر كاملاً أم نصفَه, وهل تجب عليها العدَّة؟

2012-02-23

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

أولاً: ذهب جمهور الفقهاء إلى أنَّ ممَّا يتأكَّد به المهر كاملاً الخلوة الصحيحة التي استوفت شروطها, وذلك لقوله تعالى: {وَإِنْ أَرَدتُّمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَّكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنطَارًا فَلاَ تَأْخُذُواْ مِنْهُ شَيْئًا أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً * وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ}.

وقد رُوِيَ عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أنَّه قال: (مَنْ كَشَفَ خِمَارَ امْرَأَةٍ وَنَظَرَ إِلَيْهَا فَقَدْ وَجَبَ الصَّدَاقُ دَخَلَ بِهَا أَوْ لَمْ يَدْخُلْ) رواه الدارقطني عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ ثَوْبَانَ رَضِيَ اللهُ عَنهُمْ.

وخالف في ذلك الشافعية, وقالوا: لا اعتبار  بالخلوة في تقرُّر المهر, لقوله تعالى: {وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ}.

ثانياً: ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والمالكية والحنابلة إلى أنَّ العدَّةَ تجب على المرأة المطلَّقة بالخلوة الصحيحة في النكاح الصحيح, سواءٌ تمَّ الوطءُ أم لا, قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا}.

وأقام جمهور الفقهاء الخلوة الصحيحة مقام الدخول في وجوب العدَّة التي فيها حقُّ الله تعالى, لأنَّ حقَّ الله تعالى يحتاط في إيجابه.

وخالف في ذلك الشافعية, وقالوا: لا تجب العدَّة على المطلَّقة إلا بالوطء, لمفهوم قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا}.

وبناء على ذلك:

 فإذا طلَّقتها قبل الوطء وبعد الخلوة الصحيحة, وجب عليك أن تدفع لها كاملَ صداقِها, كما يجب عليها أن تعتدَّ من الطلاق, هذا عند جمهور الفقهاء, خلافاً للشافعية الذين ما أوجبوا عليها العدَّة, وأوجبوا على الزوجِ نصفَ المَهْرِ, والأحوطُ قولُ الجمهورِ. هذا, والله تعالى أعلم.

2012-02-23

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
الفتوى عدد الزيارات التاريخ
لا تزوج ابنتها إلا بمهر كبير 2331 2018-09-03
هل تطالب المرأة بالمقدم؟ 589 2017-10-10
تنازلت عن مهرها بدون علم أبيها 1173 2015-04-29
تدخل الزوج في مهر الزوجة 7774 2013-11-02
مهرها عدم الزواج عليها 19082 2012-04-03
ذهب الزوجة ولباسها لمن؟ 13993 2012-01-10
حكم الذهب واللباس في حال الفسخ بعد العقد 33274 2011-08-28
ارتكبت جريمة الزنى فهل تستحقُّ مهرها؟ 39323 2011-06-25
اختلفا على المهر بعد موت الشاهدين 37838 2011-06-25
هل تخسر جزءاً من مهرها إذا تسببت في الطلاق 56892 2011-02-09
 
المزيد
 
 
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT