31-- ما صحة الحديث: (.... فِي آخِرِ جُمُعَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ....)  |  أحكام صدقة الفطر باختصار  |  ابتلاع طعم السواك  |  التحكم بالصفات الوراثية  |  حكم زكاة الفطر  |  مقدار صدقة الفطر  |  ما صحة الحديث :( احذروا الأبيضين)؟  |  زكاة المال لطالب العلم  |  كفالة اليتيم بمال الزكاة  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  376639177

 
 
فكر بقتل نفسه للتخلص من عذاب الله
 
 كتاب الآداب» مشكلات الشباب رقم الفتوى : 223 عدد الزوار : 33952
السؤال :
شاب مسلم فاشل في دراسته, فأخذت الأفكار الأثيمة تراوده, ووقع في المعاصي بعد الطاعة, فحاسب نفسه يوماً وأخذ يفكر بالذي ينتظره من العذاب على معاصيه, فقرر أن يقتل نفسه عقوبة له عسى أن يغفر الله عز وجل له, فما رأيكم وبماذا تنصحونه؟

2007-03-20

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

 قتل الإنسان نفسه ليس سبيلاً إلى نجاته من عذاب الله تعالى, بل هو مما يزيد في الآثام والذنوب, فهو كبيرة من الكبائر, وإنما السبيل من النجاة من العذاب هو التوبة الصادقة بالندم والعزم الصادقين على عدم العودة, ورد الحقوق إلى أصحابها إن كان هنالك حق لآدمي, فإذا وجد الندمُ والعزمُ الصادق على عدم العودة إلى الذنب, وانكسر القلب ذلاً لله وخوفاً من عقابه, كانت تلك التوبةُ صادقةً, ويبدل الله سيئاته حسنات, لقوله تعالى: {إِلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا} [الفرقان: 70]. والله يفرح بتوبة عبده إذا تاب, ولكنه يغضب ويشتد غضبه على من قتل نفسه, لأنه زاد آثامه إثماً عظيماً, وكبيرة من الكبائر, وهي جريمة الانتحار. هذا, والله تعالى أعلم.

 

2007-05-02

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT