نوى جمع طواف الإفاضة والوداع  |  وقف بأرض عرفة نهاراً ثم أفاض قبل الغروب  |  أفاض من عرفات وقصر ولم يرم ولم يطف  |  طاف طواف الإفاضة ولم يسع بعده سعي الحج  |  هل يذبح الأضحية بنفسه أم يوكل؟  |  أسئلة هامة تتعلق بأحكام الحج والعمرة والزيارة  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  377516473

 
 
حكم استثارة الشهوة
 
 كتاب الآداب» مشكلات الشباب رقم الفتوى : 1700 عدد الزوار : 92462
السؤال :
هل يجوز العبث بالفرج دون الوصول إلى درجة قضاء الشهوة الكاملة؟

2009-01-18

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فلا يجوز العبث بالفرج، لأنه يثير الشهوة، وإذا ثارت الشهوة فإن صاحبها يحتاج إلى قضائها، وربما أن يكون قضاؤها عن طريق العادة السرية وهي معصية لا يجوز فعلها.

ويقول صلى الله عليه وسلم: (فَمَنْ اتَّقَى الشُّبُهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ، وَمَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ وَقَعَ فِي الْحَرَامِ، كَالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يَرْتَعَ فِيهِ) رواه مسلم. والله تعالى يقول: {وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ}. لأن القرب من العصية قد يوقع العبد فيها.

أما بالنسبة للمذي فحكمه حكم البول، وهو نجس ناقض للوضوء، ويجب غسل الثوب إذا أصابه وكذلك البدن.

وبناء عليه:

فلا يجوز العبث بالفرج لأنه يثير الشهوة، ويستثنى من ذلك الزوجان فيما بعضهما البعض.

والمذي نجس حكمه حكم البول، وهو ناقض للوضوء ولا يوجب الغسل. هذا، والله تعالى أعلم.

 

2009-01-22

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT