﴿إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوَّاً لَكُمْ﴾  |  هل مارية القبطية من أمهات المؤمنين؟  |  ما الحكمة من العدة؟  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  372172137

 
 
من يظن أنه يسلم من كلام الناس فهو مجنون
 
 فتاوى ومسائل متفرقة» مسائل فقهية متنوعة رقم الفتوى : 8505 عدد الزوار : 45
السؤال :
ما صحة هذا القول المنسوب للإمام الشافعي رَحِمَهُ اللهُ تعالى: من يظن أنه يسلم من كلام الناس فهو مجنون، قالوا عن الله ثالث ثلاثة، وقالوا عن حبيبنا محمد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ ساحر مجنون، فما ظنك بمن هو دونهما، فكلام الناس مثل الصخور، إما أن تحملها على ظهرك فينكسر، أو تبني بها برجاً تحت أقدامك فتعلو وتنتصر؟

2017-11-28

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَهَذَا الكَلَامُ وَإِنْ كَانَ مَعْنَاهُ صَحِيحَاً، وَلَكِنْ مَا ثَبَتَتْ نِسْبَتُهُ للإِمَامِ الشَّافِعِيِّ رَحِمَهُ اللهُ تعالى.

وَقَالُوا قَدِيمَاً: إِرْضَاءُ النَّاسِ غَايَةٌ لَا تُدْرَكُ.

فَالعَاقِلُ مَنْ سَمِعَ قَوْلَ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «مَنِ التَمَسَ رِضَاءَ اللهِ بِسَخَطِ النَّاسِ كَفَاهُ اللهُ مُؤْنَةَ النَّاسِ، وَمَنِ التَمَسَ رِضَاءَ النَّاسِ بِسَخَطِ اللهِ وَكَلَهُ اللهُ إِلَى النَّاسِ» رواه الترمذي عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا.

وبناء على ذلك:

فَهَذَا الكَلَامُ مَعْنَاهُ صَحِيحٌ، وَلَكِنْ نِسْبَتُهُ للإِمَامِ الشَّافِعِيِّ رَحِمَهُ اللهُ تعالى غَيْرُ صَحِيحَةٍ، وَالعَاقِلُ مَنْ جَعَلَ هَمَّهُ الأَوَّلَ وَالأَخِيرَ إِرْضَاءَ اللهِ سُبْحَانَهُ وتعالى. هذا، والله تعالى أعلم.

2017-11-28

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT