أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

859 - دعت على ابنتها وعندما استيقظت وجدت رجلها في فمها وهي ميتة

13-02-2008 8683 مشاهدة
 السؤال :
امرأة لديها طفلة عمرها شهر، وهذه الطفلة كثيرة البكاء، وفي إحدى الليالي اشتد بكاؤها وتعذَّبت الأم معها، فدعت عليها، وفي الصباح استيقظت الأم فوجدت رجلها على فم الطفلة، والطفلة ميتة، وقد خرج الدم من فمها. فما هو الحكم؟ وماذا يترتب على هذه الأم؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 859
 2008-02-13

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

 فقد أخطأت المرأة في دعائها على ابنتها، وكان الأجدر بها أن تدعو الله عز وجل لها، لأن الله عز وجل يقول: {وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولاً} [الإسراء: 11].

ولأن الدعاء قد يصادف ساعة إجابة، فليدع الإنسان بالخير لا بالشر، وإلا فسيندم ولا ينفعه الندم. هذا أولاً.

ثانياً: تعتبر هذه الأم قاتلة لابنتها خطأ، فتجب عليها الكفارة وهي تحرير رقبة مؤمنة من مالها حصراً، فإن لم تجد فتصوم شهرين متتابعين.

كما أن الدية تجب على عاقلتها ـ عائلتها ـ إلا إذا عفا ورثة الطفلة. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
8683 مشاهدة