غضبه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  في عظيم شجاعته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  لعبة البرجيس  |  عقد الزواج على الواتس  |  أجَّره البيت بشرط القرض  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  380030134

 
 
وقت بدء الصوم
 
 كتاب الصيام» مسائل متفرقة في الصيام رقم الفتوى : 1089 عدد الزوار : 34350
السؤال :
ما هو الوقت المقصود به في الآية الكريمة: {حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود} هل هو وقت أذان الفجر تماماً أم بعده بقليل؟ أي إذا أكل من أراد الصيام في رمضان أو النوافل مع أذان الفجر فهل يقبل صيامه أم لا؟

2008-05-22

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن ركن الصوم بالاتفاق هو الإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر الصادق، حتى غروب الشمس، وذلك لقوله تعالى: {وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ}. والمراد من النص بياض النهار وظلمة الليل، لا حقيقة الخيطين.

وبناء عليه: فمن أكل أو شرب مع أذان الفجر عامداً، وكان الأذان عند طلوع الفجر الصادق فعليه القضاء مع الكفارة. هذا، والله تعالى أعلم.

2008-05-24

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT