قناتنا على تيليجرام  |  هل يعلم من يكفر بالله تعالى ماذا يترتب عليه؟  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  374226532

 
 
يشعر بالخشوع في الصلاة في البيت أكثر من المسجد
 
 كتاب الصلاة» صلاة الجماعة رقم الفتوى : 1892 عدد الزوار : 10083
السؤال :
بيتي بجانب المسجد وأسمع النداء بشكل واضح, لكن عندما أصلي في البيت أشعر بخشوع في الصلاة أكثر من خشوعي في المسجد, وأشعر بلذة العبادة في البيت أكثر من شعوري بها في البيت, فهل هذه الأسباب تعطيني العذر في أن أتخلف عن صلاة الجماعة في المسجد؟

2009-03-21

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فصلاة الجماعة سنة مؤكدة، وهي من سنن الهدى، ولو يعلم الناس ما فيها من الأجر لأتوها ولو حبواً، وخاصة صلاة الفجر، فلا تترك صلاة الجماعة بحجة الخشوع ولو صليتها في بيتك.

فحافظ على صلاة الجماعة في المسجد، واجعل صلاة النافلة في بيتك، هذا خير لك إن شاء الله تعالى، وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم: (سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمْ الله فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إِلا ظِلُّهُ: الإِمَامُ الْعَادِلُ، وَشَابٌّ نَشَأَ بِعِبَادَةِ الله، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ فِي الْمَسَاجِدِ، وَرَجُلانِ تَحَابَّا فِي الله اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ، وَرَجُلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ فَقَالَ: إِنِّي أَخَافُ الله، وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لا تَعْلَمَ يَمِينُهُ مَا تُنْفِقُ شِمَالُهُ، وَرَجُلٌ ذَكَرَ الله خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ) رواه مسلم.

فشرف عظيم أن تصلي الفرائض في بيت من بيوت الله عز وجل، وإني أسأل الله تعالى أن لا يحرمنا الصلاة في بيوته تعالى. هذا، والله تعالى أعلم.

 

2009-03-24

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT