حكم إيقاع الطلاق ثلاثاً مجموعة  |  رحمته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ للعالم  |  بر الوالدين : أيها الآباء الأبناء  |  ما صحة الحديث: (لا يأتي على الميت أشد من الليلة الأولى....)  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  381100843

 
 
هل وأد سيدنا عمر بنتاً له؟
 
 كتاب الحديث الشريف وعلومه» أسئلة في السيرة النبوية رقم الفتوى : 6600 عدد الزوار : 4346
السؤال :
هل ثبت بأن سيدنا عمر رَضِيَ اللهُ عَنهُ وأد بنتاً له قبل إسلامه؟

2014-11-20

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

فقد روى الطَّبَرَانِيُّ في الكَبِيرِ عن سِمَاكِ بنِ حَرْبٍ قَالَ: سَمِعْتَ النُّعْمَانَ بن بَشِيرٍ رَضِيَ اللهُ عَنهُما يَقُولُ: سَمِعْتُ عُمَرَ بن الْخَطَّابِ رَضِيَ اللهُ عَنهُ يَقُولُ, وَسُئِلَ عَنْ قَوْلِهِ تعالى: ﴿وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ﴾.

قَالَ: جَاءَ قَيْسُ بن عَاصِمٍ إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ, قَالَ: إِنِّي وَأَدَتُ ثَمَانِيَ بناتٍ لِي فِي الْجَاهِلِيَّةِ.

قَالَ: «أَعْتِقْ عَنْ كُلِّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ رَقَبَةً».

قُلْتُ: إِنِّي صَاحِبُ إِبِلٍ.

قَالَ: «أَهْدِ إِنْ شِئْتَ عَنْ كُلِّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ بَدَنَةً» هذا أولاً.

ثانياً: لم يُشتَهَرْ الوَأْدُ في بَنِي عَدِيٍّ ولا في أُسرَةِ الخَطَّابِ التي عَاشَت فِيهَا السَّيِدَّةُ فَاطِمَةُ أُختُ سَيِّدِنَا عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنهُما, وكذلكَ السَّيِّدَةُ حَفْصَةُ رَضِيَ اللهُ عَنها, وهيَ أَكبَرُ بَنَاتِهِ, وقَد وُلِدَتْ رَضِيَ اللهُ عَنها قَبلَ البِعْثَةِ بِخَمْسِ سَنَوَاتٍ, فَلَمْ يَئِدْهَا.

وبناء على ذلك:

فَمَا ثَبَتَ بِسَنَدٍ صَحِيحٍ بِأَنَّ سَيِّدَنَا عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ وَأَدَ بِنْتَاً لَهُ, ولو ثَبَتَ هذا عَنهُ لَحَدَّثَ السَّائِلَ لَهُ عن قَولِهِ تعالى: ﴿وَإِذَا المَوؤُودَةُ سُئِلَتْ﴾. عن قِصَّةِ وَأْدِهِ لابنَتِهِ.

والبَعْضُ يَفتَرِي على سَيِّدِنَا عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ ذلكَ عن بِنْتٍ لَهُ أَصغَرَ من السَّيِّدَةِ حَفْصَةَ, فَلِمَاذا وَأَدَ الصُّغرَى المَزعُومَةَ, وتَرَكَ الكُبْرَى؟

وعلى كُلِّ حَالٍ لو قُدِّرَ ثُبُوتُ هذا عن سَيِّدِنَا عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ لم يَكُنْ مَطعَنَاً ولا غَمْزَاً في حَقِّ سَيِّدِنَا عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنهُ, لأنَّ الإسلامَ يَجُبُّ مَا قَبْلَهُ, والعَرَبُ لم تَكُنْ على دِينٍ, بل كَانَتْ تَعبُدُ الأَصنَام؛ فالقصَّةُ مُفتَرَاةٌ وكَذِبٌ. هذا, والله تعالى أعلم.

2014-11-20

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
الفتوى عدد الزيارات التاريخ
صلى ولم يتوضأ 435 2018-11-13
أصهار سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ 125 2018-10-23
أدعية الاستسقاء 1066 2018-01-15
هل حمل العصا من السنة؟ 1235 2018-01-11
«أَنْتَ وَمَالُكَ لِأَبِيكَ» 5815 2017-12-18
ما صحة هجاء حسان بن ثابت للنبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ؟ 1743 2017-12-08
هل مارية القبطية من أمهات المؤمنين؟ 1563 2017-12-05
كم زوجة كانت لسَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ؟ 1490 2017-11-12
«إِنْ يَكُ فِيهِ خَيْرٌ فَسَيُلْحِقُهُ اللهُ بِكُمْ» 1458 2017-10-22
هل السيدة عائشة مبشرة بالجنة؟ 1867 2017-05-18
 
المزيد
 
 
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT