دليل حرمة دفن ميت على ميت  |  استدراك على فتوى تزوجت آخر، وظهر زوجها  |  سحر النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  حكم إيقاع الطلاق ثلاثاً مجموعة  |  بر الوالدين : أيها الآباء الأبناء  |  حكم زرع الشعر  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  383454972

 
 
طبيبة أسقطت جنيناً عمره خمسة أشهر فماذا يترتب عليها؟
 
 كتاب الجنايات والحدود» أحكام القتل والإجهاض رقم الفتوى : 650 عدد الزوار : 57037
السؤال :
طبيبة قامت بعملية إسقاط لجنين عمره خمسة أشهر للستر على أمه, فماذا يترتب عليها؟

2007-11-14

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

فكل إسقاط كان بعد نفخ الروح في الجنين جناية على الجنين, وهو حرام شرعاً, وتجب الدية على عاقلة المتسبب لورثة الجنين, وقد قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجناية على الجنين بغرة عبد أو وليدة, وقد قدرها الفقهاء بنصف عشر الدية الكاملة. وأما بالنسبة للكفارة في الجناية على الجنين فقد اختلف الفقهاء فيها: فمذهب جمهور الفقهاء أنه تجب الكفارة في الجناية على الجنين, وهي صيام ستين يوماً على من كان متسبباً في إسقاط الجنين. ومذهب الحنفية: لا تجب الكفارة في الجناية على الجنين. أما بالنسبة لإسقاط الحمل الذي لم تنفخ فيه الروح, أي لم يبلغ أربعة أشهر, فلا تجب فيه الدية ولا الكفارة, ولكن لا بد من التوبة والاستغفار إذا كان هذا الإسقاط بدون عذر يبيح الإسقاط. أما إذا كان الإسقاط لعذر فلا شيء على هذا الإسقاط. وبناء على ذلك: فما أسقطته الطبيبة بعد نفخ الروح من أجنة فإنه يجب على عاقلتها ـ عشيرتها ـ الدية التي ذكرناها آنفاً عل كل جنين, وأما بالنسبة للكفارة فلا تجب عليها عند الحنفية, وتجب عند جمهور الفقهاء, ولا حرج عليها بأي القولين أخذت في شأن الكفارة. وأما ما أسقطته قبل نفخ الروح في الجنين لعذر فلا شيء عليها, وإن كان بغير عذر فعليها التوبة. هذا, والله تعالى أعلم.

2007-11-14

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT