العبرة بمكان المضحي  |  هل يذبح الأضحية بنفسه أم يوكل؟  |  الاشتراك على الأضحية  |  الأضحية أفضل أم الصدقة؟  |  أسئلة هامة تتعلق بأحكام الحج والعمرة والزيارة  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  377444139

 
 
حكم اللعب بورق الشدة
 
 كتاب الحظر والإباحة» مسائل متفرقة في الحظر والإباحة رقم الفتوى : 727 عدد الزوار : 8925
السؤال :
ما هو الحكم الشرعي في لعب ورق الشدة بقصد التسلية فقط؟

2007-12-21

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

فإنه من العجيب أن يضيع العبد وقته سُدى وبدون فائدة, وهل يجد المسلم وقتاً لا واجب فيه عليه؟ هل لاعب الورق أتقن تلاوة القرآن العظيم؟ هل تعلم أمور دينه فيما يجب عليه؟ هل هو واصل رحمه؟ هل هو ممن يحضر مجالس العلم؟ الوقت أغلى شيء على الإنسان المسلم العاقل, لأن العبد يقرأ قول الله تعالى: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ} واللغو هو إضاعة الوقت والعمل والقول بلا فائدة, فما هي الفائدة المرجوة من اللعب في الورق لدنيا العبد أو لبرزخه أو لآخرته, ماذا يقدم نفعاً من خلال اللعب بالورق لنفسه أو لزوجه أو لأولاده أو لمجتمعه؟ إذا فقد أحدنا مبلغاً من المال يحزن, ولكن إذا ضيع الوقت الذي هو رأسماله لا يحزن! أليس شأن هذا الإنسان عجيب؟ والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال: عن عمره فيما أفناه؟ وعن شبابه فيما أبلاه؟ وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه؟ وعن علمه ماذا عمل فيه؟) فما العبد قائل لربه يوم القيامة؟ وهل تعلم يا أخي أن أكثر الشباب اليوم يضيعون وقتهم باللعب بورق الشدة, فلا هم أصلحوا دنيا ولا ديناً. هذا أولاً. ثانياً: إذا كان اللعب بورق الشدة على رهان فهو مقامرة محرمة, ويصبح عندها اللعب بالورق حراماً بالاتفاق, لتحريم الميسر بنص القرآن الكريم. وأما إذا كان بدون رهان, وكان هذا اللعب سبباً لترك طاعة أو لفعل معصية فهو حرام كذلك. وإلا فهو مكروه كراهة تحريم لأنه عبث وضياع للوقت بدون فائدة. هذا, والله تعالى أعلم.

2007-12-29

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT