مصافحة المرأة لعموم البلوى  |  دفن الموتى بشكل طوابق  |  ما هي حقوق الزوجين؟  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  378638150

 
 
بائع خمر تائب يريد الحج عن والده
 
 كتاب الحج والعمرة» مسائل متفرقة في الحج رقم الفتوى : 4371 عدد الزوار : 33726
السؤال :
رجل كان بائع خمر, وتاب إلى الله تعالى, ويريد الحج عن والده, فهل يصحُّ الذهاب إلى الحج من المال الذي جمعه من بيع الخمر؟

2011-11-01

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

فيقول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (لَعَنَ اللَّهُ الخَمْرَ, وَلَعَنَ شَارِبَهَا, وَسَاقِيَهَا, وَعَاصِرَهَا, وَمُعْتَصِرَهَا, وَبَائِعَهَا, وَمُبْتَاعَهَا, وَحَامِلَهَا, وَالْمَحْمُولَةَ إِلَيْهِ, وَآكِلَ ثَمَنِهَا) رواه الإمام أحمد وأبو داود عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما.

فآكل ثمن الخمر  ملعون حتى يتوب إلى الله تعالى, ومن تمام التوبة التخلُّص من المال الحرام, وذلك بصرفه في وجوه الخير ما عدا بناء المساجد, وشراء نسخ القرآن العظيم.

ومن حجَّ بمال حرام سقط الفرض عنه, وكان مأزوراً غير مأجور بسبب مال الحرام, كما جاء في الحديث الشريف الذي رواه الطبراني عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (إِذَا خَرَجَ الرَّجُلُ حَاجًّا بنفَقَةٍ طَيِّبَةٍ، وَوَضَعَ رِجْلَهُ فِي الغَرْزِ، فَنَادَى: لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ، نَادَاهُ مُنَادٍ مِنَ السَّمَاءِ: لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ، زَادُكَ حَلالٌ، وَرَاحِلَتُكَ حَلالٌ، وَحَجُّكُ مَبْرُورٌ غَيْرُ مَأْزُورٍ، وَإِذَا خَرَجَ بِالنَّفَقَةِ الخَبِيثَةِ، فَوَضَعَ رِجْلَهُ فِي الغَرْزِ، فَنَادَى: لَبَّيْكَ، نَادَاهُ مُنَادٍ مِنَ السَّمَاءِ: لا لَبَّيْكَ وَلا سَعْدَيْكَ، زَادُكَ حَرَامٌ وَنَفَقَتُكَ حَرَامٌ، وَحَجُّكَ غَيْرُ مَبْرُورٍ).

وبناء على ذلك:

فيجب على الرجل الذي أكرمه الله تعالى بالتوبة من بيع الخمر, أن يتخلَّص من المال الحرام وذلك بصرفه في وجوه الخير, ولا يجوز له أن يحجَّ بهذا المال الحرام لا عن نفسه ولا عن غيره.

وكذلك تجدر الإشارة بأن الذي يريد الحج عن غيره يجب أن يكون حاجاً عن نفسه, وذلك للحديث الذي رواه أبو داود عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما (أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم سَمِعَ رَجُلاً يَقُولُ: لَبَّيْكَ عَنْ شُبْرُمَةَ, قَالَ: مَنْ شُبْرُمَةُ؟ قَالَ: أَخٌ لِي أَوْ قَرِيبٌ لِي, قَالَ: حَجَجْتَ عَنْ نَفْسِكَ؟ قَالَ: لا, قَالَ: حُجَّ عَنْ نَفْسِكَ, ثُمَّ حُجَّ عَنْ شُبْرُمَةَ). هذا, والله تعالى أعلم.

2011-11-01

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT