﴿إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوَّاً لَكُمْ﴾  |  هل مارية القبطية من أمهات المؤمنين؟  |  ما الحكمة من العدة؟  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  372172156

 
 
السلام على تالي القرآن الكريم
 
 كتاب الآداب» العلم وآداب المتعلم رقم الفتوى : 6060 عدد الزوار : 13469
السؤال :
ما حكم السلام على تالي القرآن الكريم, وهل يجب عليه الرد؟

2013-12-26

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد ذَكَرَ الفُقَهاءُ بأنَّ الأَولَى في حَقِّ المُسلِمِ أن يَترُكَ السَّلامَ على المُنشَغِلِ بِقِراءَةِ القُرآنِ العَظيمِ، فإن سَلَّمَ عَلَيهِ لا يَجِبُ عَلَيهِ الرَّدُّ، بل يَكفيهِ الرَّدُّ بالإشارَةِ.

وبناء على ذلك:

فالأَولَى تَرْكُ السَّلامِ على تالِي القُرآنِ العَظيمِ، فإن سَلَّمَ لا يَرُدُّ عَلَيهِ إلا بالإشارَةِ، وإن رَدَّ باللَّفظِ استَأنَفَ الاستِعاذَةَ ثمَّ يَقرَأُ.

واختَارَ الإمامُ النَّوَوِيُّ رَحِمَهُ اللهُ تعالى أن يُسَلِّمَ عَلَيهِ، ويَجِبُ عَلَيهِ الرَّدُّ لَفظاً. هذا، والله تعالى أعلم.

2013-12-26

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT