حكم إيقاع الطلاق ثلاثاً مجموعة  |  رحمته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ للعالم  |  بر الوالدين : أيها الآباء الأبناء  |  ما صحة الحديث: (لا يأتي على الميت أشد من الليلة الأولى....)  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  381089316

 
 
قتل الراهب الذي يقول: عيسى ابن الله
 
 أحكام الجهاد والردة» أحكام الردة والكفر رقم الفتوى : 5318 عدد الزوار : 22644
السؤال :
هل يجوز شرعاً قتل الراهب الذي يقول: عيسى ابن الله ـ والعياذُ باللهِ تعالى ـ؟

2012-06-29

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

أولاً: الإسلامُ ما جاءَ لقتلِ أهلِ الكتابِ, بل دعا إلى الحوارِ معهم, قال تعالى: ﴿قُلْ يَا أَهْلَ الكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلا نَعْبُدَ إِلا اللهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللهِ فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُون﴾.

وإذا صارَ الكتابيُّ معاهِداً, حرَّمَ الإسلامُ إيذاءَهُ بأيِّ صورةٍ من صُوَرِ الإيذاءِ, أخرج أبو داود عَنْ صَفْوَانَ بْنِ سُلَيْمٍ رَضِيَ اللهُ عَنهُ, عن رسولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قال: «أَلَا مَنْ ظَلَمَ مُعَاهِداً, أَو انْتَقَصَهُ, أَو كَلَّفَهُ فَوْقَ طَاقَتِهِ, أَوْ أَخَذَ مِنْهُ شَيْئاً بِغَيْرِ طِيبِ نَفْسٍ, فَأَنَا حَجِيجُهُ يَوْمَ القِيَامَةِ».

بل أوجَبَ الإسلامُ الدِّيةَ على الرَّجلِ المسلمِ إذا قَتَلَ كِتابيَّاً معاهِداً خطأً, مع الكفَّارةِ, قال تعالى: ﴿وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِناً إِلا خَطَئاً وَمَن قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَئاً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلا أَن يَصَّدَّقُوا فَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مْؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللهِ وَكَانَ اللهُ عَلِيماً حَكِيماً﴾.

ثانياً: ذَهَبَ جمهورُ الفقهاءِ إلى تحريمِ قتلِ الرُّهبانِ إذا لم يشتركوا في قتالِ المسلمينَ, لأنَّهم اعتزلوا أهلَ دِينِهِم عن مُحاربةِ المسلمينَ, ورُوِيَ عن سيِّدِنا أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ: وَسَتَمُرُّونَ عَلَى أَقْوَامٍ فِي الصَّوَامِعِ، قَدْ حَبَسُوا أَنْفُسَهُمْ فِيهَا، فَدَعُوهُمْ حَتَّى يُمِيتَهُمْ اللهُ عَلَى ضَلَالِهِمْ. اهـ.

وبناء على ذلك:

 فيحرمُ قتلُ الرَّاهبِ الذي يقولُ: عيسى ابنُ اللهِ ـ والعياذُ باللهِ تعالى ـ ما دامَ ليسَ مُحارِباً, والإسلامُ حرَّمَ قتلَ أيِّ نفسٍ بغيرِ حقٍّ, قال تعالى: ﴿مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً﴾. بل جعلَها من الموبقات السبع, كما روى الإمام البخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ, عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «اجْتَنِبُوا السَّبْعَ المُوبِقَاتِ, قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ, وَمَا هُنَّ؟ قَالَ: الشِّرْكُ بِاللهِ, وَالسِّحْرُ, وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللهُ إِلَّا بِالْحَقِّ, وَأَكْلُ الرِّبَا, وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ, وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ, وَقَذْفُ المُحْصَنَاتِ المُؤْمِنَاتِ الغَافِلَاتِ». فلم يُفرِّقِ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ بين نفسٍ مؤمنةٍ وغيرِ مؤمنةٍ. هذا, والله تعالى أعلم.

2012-06-29

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
الفتوى عدد الزيارات التاريخ
حكم من قال: صرعت ربنا 1367 2019-01-05
مات ولم يؤمن بسيدنا محمد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ 9561 2013-04-10
عقد عليها وقبل الدخول ارتدت عن الإسلام 13076 2009-10-29
حكم من أنكر نزول سيدنا عيسى عليه السلام 200404 2007-10-07
حكم من جرى لفظ الكفر على لسانه بدون قصد 67113 2007-09-25
تلفظ بكلمة الكفر فهل يعيد الحج؟ 12532 2007-08-18
الاحتكام إلى محكمة أجنبية للتفريق بين الزوجين 108479 2007-07-11
حكم من سب النبي صلى الله عليه وسلم, وحكم قتله 41753 2007-05-26
هل يجوز تكفير الرجل العاصي؟ 33951 2007-03-20
 
المزيد
 
 
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT