اسم الله تعالى المهيمن  |  الربا من أخطر البلايا(1)  |  ما صحة الحديث :( يا علي, لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء)  |  تغسيل الميت المحروق  |  مصافحة المرأة لعموم البلوى  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  379502914

 
 
استمنى بيده بعد التحلل الأول.
 
 كتاب الحج والعمرة» مسائل متفرقة في الحج رقم الفتوى : 4428 عدد الزوار : 20352
السؤال :
رجل بعدما رمى وحلق وتحلل التحلل الأول, استمنى بيده قبل طواف الإفاضة, فماذا يترتب عليه؟

2011-11-18

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

أولاً: فإن الاستمناء باليد لغير المحرم حرامٌ لقوله تعالى: {وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُون * إِلاَّ عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِين * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُون}. فكيف لا يكون حراماً لمحرمٍ بالحج أو العمرة؟

ثانياً: نصَّ الفقهاء على أن الجماع بعد التحلل الأول, وقبل طواف الإفاضة لا يفسد الحج, ولكن تجب شاة عليه عند جمهور الفقهاء, وعند المالكية تجب عليه بدنة. وكذلك نصُّوا على أن مقدمات الجماع توجب شاة عند جمهور الفقهاء, وبدنة عند المالكية.

وبناء على ذلك:

فحج هذا الرجل صحيح إن شاء الله تعالى, ولكن يجب عليه الاستغفار والتوبة لله تعالى من الاستمناء باليد بشكل عام, ويجب عليه ذبح شاة لأنَّ الاستمناء باليد كالمباشرة فيما دون الفرج في التحريم, فكان بمنزلتها في الجزاء, هذا عند جمهور الفقهاء, وعند المالكية يجب عليه ذبح بدنة.

وأنا أنصح الذي وقع في هذا الحرام إذا كان ميسورَ الحال أن يذبح بدنة, وإلا فشاة, وعلى كل حال فإن ذبح الشاة أو البدنة يجب أن يكون في الحرم المكي, وأن يوزع لحمها على الفقراء. هذا, والله تعالى أعلم.

2011-11-18

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT