مصافحة المرأة لعموم البلوى  |  دفن الموتى بشكل طوابق  |  ما هي حقوق الزوجين؟  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  378579679

 
 
مقدار صدقة الفطر وهل يجوز دفع القيمة؟
 
 كتاب الزكاة» زكاة الفطر رقم الفتوى : 3220 عدد الزوار : 51088
السؤال :
ما هو مقدار صدقة الفطر, وهل يجوز دفع القيمة, أم لا بد من دفعها من الحنطة؟

2010-08-23

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فزكاة الفطر واجبة على كل مسلم، وذلك لحديث ابن عمر رضي الله عنهما (أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَضَ زَكَاةَ الْفِطْرِ مِنْ رَمَضَانَ عَلَى النَّاسِ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ عَلَى كُلِّ حُرٍّ أَوْ عَبْدٍ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى مِنْ الْمُسْلِمِينَ) رواه البخاري ومسلم واللفظ له.

وروى الإمام أحمد في مسنده عن ابن عباس رضي الله عنهما: (أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَضَ صَدَقَةَ رَمَضَانَ نِصْفَ صَاعٍ مِنْ بُرٍّ أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ أَوْ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ عَلَى الْعَبْدِ وَالْحُرِّ وَالذَّكَرِ وَالأُنْثَى). هذا أولاً.

ثانياً: اتفق الفقهاء على أن الواجب إخراجه في الفطرة صاع من جميع الأصناف التي يجوز إخراج الفطرة منها عدا القمح والزبيب، فقد اختلفوا في المقدار فيها:

فذهب المالكية والشافعية والحنابلة إلى أن الواجب إخراجه في القمح هو صاع، وذهب الحنفية إلى أن الواجب إخراجه من القمح نصف صاع.

ثالثاً: أما مقدار الصاع فهو /3800/غ.

رابعاً: أما بالنسبة لأداء قيمة زكاة الفطر، فقد ذهب جمهور الفقهاء إلى أنه لا يجوز دفع القيمة، وذهب الحنفية إلى جواز دفع القيمة، بل هو الأولى ليتيسر للفقير أن يشتري أيَّ شيء يريده في يوم العيد، لأنه قد لا يكون محتاجاً إلى الحبوب بل هو محتاج إلى ملابس أو لحم أو غير ذلك.

وبناء على ذلك:

فأقل ما يدفع الصائم زكاة فطره هو نصف صاع من قمح، أي ما يعادل /2كغ/ من الحنطة، ومن زاد زاد الله في حسناته.

والأولى أن يدفع قيمة صدقة الفطر لأنه أصلح للفقير، وبذلك يكون موافقاً لمذهب السادة الحنفية. هذا، والله تعالى أعلم.

 

2010-08-23

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT