أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

3901 - الزواج من أجنبية مع نية الطلاق

21-04-2011 101663 مشاهدة
 السؤال :
رجل مقيم خارج القطر في دولة أجنبية، يريد الزواج من امرأة كتابية وبنيَّته أن يطلِّقها عند عودته إلى بلده، فهل العقد بهذه النيَّة يكون صحيحاً؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 3901
 2011-04-21

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والمالكية والشافعية إلى صحة هذا العقد، سواء علمت المرأة أو وليُّها بهذه النية أم لا، وذلك لخلو العقد من شرط التوقيت، والنية لا تفسد عقد النكاح، لأن الإنسان قد ينوي ما لا يفعل، وقد يفعل ما لا ينوي.

وخالف في ذلك الحنابلة في الصحيح من المذهب، وقالوا ببطلان هذا النكاح لأنه صورة من صور نكاح المتعة.

وبناء على ذلك:

فالعقد صحيح عند جمهور الفقهاء ما لم يصرِّح أثناء العقد بالمدة، ولكن هذا لا يليق بالإنسان المسلم أن يفعله، ولماذا يجعل نية الطلاق قبل الزواج، مع أن الإسلام أعطاه حقَّ الطلاق، بقوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (إِنَّمَا الطَّلاقُ لِمَنْ أَخَذَ بِالسَّاقِ) رواه ابن ماجه عن ابن عباس رضي الله عنه. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
101663 مشاهدة