حكم إيقاع الطلاق ثلاثاً مجموعة  |  رحمته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ للعالم  |  بر الوالدين : أيها الآباء الأبناء  |  ما صحة الحديث: (لا يأتي على الميت أشد من الليلة الأولى....)  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  381062916

 
 
ممارسة العادة السرية مع الزوجة
 
 كتاب الأحوال الشخصية» باب عشرة النساء رقم الفتوى : 4058 عدد الزوار : 35532
السؤال :
هل يجوز ممارسة العادة السرية مع الزوجة, عن طريق الحديث معها على الإنترنت؟

2011-07-02

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فيقول الله تعالى: {وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُون * إِلاَّ عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِين * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُون}. وذكر الفقهاء بشكل عام حرمة الاستمناء باليد على الرجال والنساء.

وذكر أغلب الفقهاء جواز الاستمناء بيد الزوجة، لأن الزوجة محلُّ استمتاع لزوجها، وعلى أن يكون هذا الأمر برضاها، وذكر بعض الفقهاء كراهية هذا الأمر مع الزوجة، والكراهة هي كراهة تنزيهية.

وبناء على ذلك:

فلا يجوز للرجل أن يستمني بيده، وهو يتحدث مع زوجته عن طريق الإنترنت. هذا، والله تعالى أعلم.

 

2011-07-02

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT