سنة العشاء القبلية

8295 - سنة العشاء القبلية

28-08-2017 30 مشاهدة
 السؤال :
هل توجد سنة قبلية لصلاة العشاء؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 8295
 2017-08-28

 

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

روى الترمذي عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ ثَابَرَ عَلَى ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً مِنَ السُّنَّةِ بَنَى اللهُ لَهُ بَيْتَاً فِي الجَنَّةِ: أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ قَبْلَ الظُّهْرِ، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ المَغْرِبِ، وَرَكْعَتَيْنِ بَعْدَ العِشَاءِ، وَرَكْعَتَيْنِ قَبْلَ الفَجْرِ».

وَنَصَّ الفُقَهَاءُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ كَمَا قَالَ الشَّافِعِيَّةُ: الأَْكْمَل فِي الرَّوَاتِبِ غَيْرِ الْوِتْرِ ثَمَانِيَ عَـشْرَةَ رَكْعَةً: رَكْعَتَانِ قَبْل الْفَجْرِ، وَأَرْبَعٌ قَبْل الظُّهْرِ، وَثِنْتَانِ بَعْدَهَا، وَأَرْبَعٌ قَبْل الْعَصْرِ، وَثِنْتَانِ بَعْدَ المَغْرِبِ، وَأَرْبَعٌ قَبْل الْعِشَاءِ، وَثِنْتَانِ بَعْدَهَا.

وَيَرَى الْحَنَفِيَّةُ أَنَّهُ يُسْتَحَبُّ زِيَادَةً عَلَى السُّنَنِ الرَّوَاتِبِ: أَرْبَعٌ قَبْل الْـعَصْرِ، وَأَرْبَعٌ قَبْل العِشَاءِ وَأَرْبَعٌ بَعْدَهَا، مِنْهَا رَكْعَتَانِ مُؤَكَّدَتَانِ، وَسِتٌّ بَعْدَ المَغْرِبِ.

وبناء على ذلك:

فَالمُسْتَحَبُّ عِنْدَ الفُقَهَاءِ صَلَاةُ أَرْبَعِ رَكَعَاتٍ قَبْلَ العِشَاءِ. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
30 مشاهدة
 
 
 

مواضيع اخرى ضمن  مسائل متفرقة في الصلاة

 السؤال :
 2019-05-23
 26
متى يدخل وقت العشاء؟
 السؤال :
 2019-05-08
 44
ما أقل ما يجزئ من القراءة في صلاة التراويح؟
 السؤال :
 2019-01-29
 969
متى يدخل وقت صلاة الفجر؟
 السؤال :
 2019-01-29
 1020
هل تكبيرة الإحرام شرط من شروط صحة الصلاة، أم ركن من أركانها؟
 السؤال :
 2019-01-19
 10269
إذا كنت أحفظ سورة من القرآن، وفيها آية سجدة، فهل تجب عليَّ سجدة التلاوة كلما قرأتها؟
 السؤال :
 2019-01-19
 10247
إذا قرأ الإنسان آية من كتاب الله تعالى وفيها سجدة التلاوة، ولم يسجدها، فهل هناك ما يقوم مقام سجود التلاوة؟

الفهرس الموضوعي

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5044
المقالات 2315
المكتبة الصوتية 4006
الكتب والمؤلفات 15
الزوار 386062153
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2019 
برمجة وتطوير :