أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

1089 - وقت بدء الصوم

24-05-2008 36 مشاهدة
 السؤال :
ما هو الوقت المقصود به في الآية الكريمة: {حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود} هل هو وقت أذان الفجر تماماً أم بعده بقليل؟ أي إذا أكل من أراد الصيام في رمضان أو النوافل مع أذان الفجر فهل يقبل صيامه أم لا؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1089
 2008-05-24

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن ركن الصوم بالاتفاق هو الإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر الصادق، حتى غروب الشمس، وذلك لقوله تعالى: {وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ}. والمراد من النص بياض النهار وظلمة الليل، لا حقيقة الخيطين.

وبناء عليه: فمن أكل أو شرب مع أذان الفجر عامداً، وكان الأذان عند طلوع الفجر الصادق فعليه القضاء مع الكفارة. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
36 مشاهدة