أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

3287 - حكم بيع المفرقعات النارية

08-09-2010 26439 مشاهدة
 السؤال :
سؤال: ما هو الحكم الشرعي في بيع المفرقعات النارية ومسدس (الخرز) التي تحدث أصواتاً مرعبة والتي توقع الضرر في الأطفال وخاصةً مسدس (الخرز) الذي قد يفقأ عين الأطفال؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 3287
 2010-09-08

الجواب: الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

أولاً: ترويع المسلمين حرام شرعاً وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه أبو داود: (لَا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يُرَوِّعَ مُسْلِمًا).

ولقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه الطبراني والبزار (لا تروعوا المسلم ، فان روعة المسلم ظلم عظيم).

وفي رواية أخرى: (مَنْ أَخَافَ مُؤْمِنًا بِغَيْرِ حَقٍّ كَانَ عَلَى اللَّهِ أَنْ لا يُؤَمِّنَهُ مِنْ أَفْزَاعِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ).

ولقوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم في الحديث الذي رواه الإمام مسلم: (لَا يُشِيرُ أَحَدُكُمْ إِلَى أَخِيهِ بِالسِّلَاحِ فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي أَحَدُكُمْ لَعَلَّ الشَّيْطَانَ يَنْزِعُ فِي يَدِهِ فَيَقَعُ فِي حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ).

ثانياً: الإسراف والتبذير حرام شرعاً وذلك لقوله تعالى: {وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّار}. ولقوله تعالى: {وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا * إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا}.

فإتلاف المال من غير فائدة حرام شرعاً.

ثالثاً: إيذاء المسلمين وإيصال الضرر إليهم كبيرة من الكبائر.

وبناء على ذلك:

فإن بيع المفرقعات النارية ومسدس (الخرز) يحرم شرعاً لما في ذلك من ترويع للمسلمين وإيذاء لهم، ولما في ذلك من إسراف وتبذير وإضاعة المال من غير فائدة، إضافةً لوجود مضرة قد تصل إلى قلع عين إنسان لا قدَّر الله تعالى، وإن بائع هذه المفرقعات آثم شرعاً وكسبه حرام ويجب على ولي الأمر معاقبته. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
26439 مشاهدة