أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

2017 - الإيثار بالصف الأول في صلاة الجماعة

03-05-2009 16194 مشاهدة
 السؤال :
إذا سبقت إلى الصف الأول وكان خلفي رجل أكبر مني سناً وقدراً، هل يجب علي أن أتأخَّر عن الصف الأول وأقدِّمه مكاني؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 2017
 2009-05-03

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن الصلاة في الصف الأول من العبادات التي يُتقرب بها إلى الله عز وجل، والصلاة في الصف الأول من أكبر القربات لو تفطَّن الناس إليها، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: (لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ مَا فِي النِّدَاءِ وَالصَّفِّ الأَوَّلِ ثُمَّ لَمْ يَجِدُوا إِلا أَنْ يَسْتَهِمُوا عَلَيْهِ لاسْتَهَمُوا، وَلَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِي التَّهْجِيرِ لاسْتَبَقُوا إِلَيْهِ، وَلَوْ يَعْلَمُونَ مَا فِي الْعَتَمَةِ وَالصُّبْحِ لأَتَوْهُمَا وَلَوْ حَبْوًا) رواه مسلم.

ويُستأنس لهذا بقصة سيدنا عبد الله بن عباس رضي الله عنهما في شربه فضلة النبي صلى الله عليه وسلم، عندما كان هو عن يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن يساره الأشياخ رضي الله عنهم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم له : (يَا غُلامُ أَتَأْذَنُ لِي أَنْ أُعْطِيَهُ الأَشْيَاخَ)؟ قَال:َ مَا كُنْتُ لأُوثِرَ بِفَضْلِي مِنْكَ أَحَدًا يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَأَعْطَاهُ إِيَّاهُ. رواه مسلم.

وبناء على ذلك:

فليس من الواجب عليك أن تتأخر عن الصف الأول من أجل من هو أكبر منك سناً وقدراً، بل يكره الإيثار بالصف في هذه الحالة لأنها عبادة بل من أجلِّ العبادات. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
16194 مشاهدة