أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

6816 - كفالة سيدنا زكريا لمريم

23-03-2015 1973 مشاهدة
 السؤال :
كيف كانت كفالة سيدنا زكريا عليه السلام للسيدة مريم؟ هل كانت عن طريق الوحي؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 6816
 2015-03-23

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

قال تعالى بَعدَ قَوْلِ امْرَأَةِ عِمْرَانَ: ﴿وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ﴾: ﴿فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتَاً حَسَنَاً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا﴾.

قَالَ قَتَادَةُ: كَانَتْ مَريَمُ ابْنَةَ إِمَامِهِمْ وَسَيِّدِهِمْ، فَتَشَاحَّ عَلَيهَا بَنُو إسْرَائِيلَ، فَاقْتَرَعُوا عَلَيهَا بِسِهَامِهِم أَيُّهُمْ يَكْفُلُهَا؟ فَقَرَعَهُمْ زَكَرِيَّا، وكَانَ زَوْجَ خَالَتِهَا، فَضَمَّهَا إِلَيهِ. اهـ.

وبناء على ذلك:

فقد كَانَتْ كَفَالَةُ سَيِّدِنَا زَكَرِيَّا عَلَيهِ السَّلامُ للسَّيِّدَةِ مَريَمَ عَن طَرِيقِ القُرْعَةِ. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
1973 مشاهدة