أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

6731 - حديث السؤال عن الخطبة

10-02-2015 3384 مشاهدة
 السؤال :
ما صحة حديث السؤال يوم القيامة عن الخطيب الذي يخطب خطبة الجمعة، ماذا أراد منها؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 6731
 2015-02-10

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد روى البيهقي عن الحَسَنِ رَضِيَ اللهُ عَنهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «مَا مِن عَبدٍ يَخطُبُ خُطبَةً إلا اللهُ عزَّ وجلَّ سَائِلُهُ عَنهَا ـ أَظُنُّهُ قَالَ ـ مَا أَرَادَ بِهَا».

قَالَ جَعفَرُ: كَانَ مَالِكُ بنُ دِينَارٍ رَحِمَهُ اللهُ تعالى إِذَا حَدَّثَ بِهذا الحَدِيثِ بَكَى حَتَّى يَنقَطِعَ، ثمَّ يَقُولُ: تَحْسَبُونَ أن عَينَيَّ تَقَرُّ بِكَلامِي عَلَيكُم، وَأَنَا أَعلَمُ أنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ سَائِلِي عَنهُ يَومَ القِيَامَةِ مَا أَرَدتُ بِهِ.

وفي رِوَايَةٍ قَالَ: فَأَقُولُ أَنتَ الشَّهِيدُ على قَلبِي، لَو لَم أَعلَمُ أَنَّهُ أَحَبُّ إِلَيكَ لَم أَقرَأْ على اثنَينِ أَبَدَاً.

وبناء على ذلك:

فالحَدِيثُ رَوَاهُ البَيهَقِيُّ، وهوَ حَدِيثٌ ضَعِيفٌ، ولكنَّ مَعنَاهُ صَحِيحٌ، وذلكَ لِقَولِ اللهِ تعالى: ﴿فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴾. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
3384 مشاهدة