أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

1976 - وقت تقليم الأظافر

14-04-2009 11004 مشاهدة
 السؤال :
هل هناك وقتٌ محدَّد يجب فيه تقليم الأظفار؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1976
 2009-04-14

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن تقليم الأظفار ليس له وقت معين يجب فيه، ففي أيِّ وقت يحتاج فيه الإنسان لتقليم أظفاره فذلك وقته، ولكن لا ينبغي أن يُترك التقليم مدةً تزيد على أربعين يوماً، لقول أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه: (وُقِّتَ لَنَا فِي قَصِّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمِ الأَظْفَارِ وَنَتْفِ الإِبِطِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ أَنْ لا نَتْرُكَ أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً) رواه مسلم.

ولكن يستحب أن يقلِّم أظفاره يوم الجمعة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك.

وجاء في الفتاوى الهندية: (الأفْضَلُ أَنْ يُقَلِّمَ أَظْفَارَهُ وَيُحْفِيَ شَارِبَهُ وَيَحْلِقَ عَانَتَهُ وَيُنَظِّفَ بَدَنَهُ بِالاغْتِسَالِ فِي كُلِّ أُسْبُوعٍ مَرَّةً، فَإِنْ لَمْ يَفْعَلْ فَفِي كُلِّ خَمْسَةَ عَشَرَ يَوْمًا، وَلا يُعْذَرُ فِي تَرْكِهِ وَرَاءَ الأَرْبَعِينَ يوماً).

فإذا قلَّم أظفاره أو جزَّ شعره، فينبغي أن يدفن ذلك الظفر والشعر المجزوز، فإن رمى به فلا بأس، وإن ألقاه في الكنيف (المرحاض) أو المغتسل يكره. اهــ. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
11004 مشاهدة