أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

9362 - إصابة الماء للرجل في الخف

09-01-2019 634 مشاهدة
 السؤال :
كنت لابساً للخفين، ولا يوجد فيهما خرق، ولكن دخل شيء من الماء إلى الجورب، فهل يعتبر هذا ناقضاً المسح على الخفين؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 9362
 2019-01-09

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَإِذَا كَانَ الخُفُّ مَلْبُوسَاً عَلَى طَهَارَةٍ كَامِلَةٍ، وَكَانَ الخُفُّ سَاتِرَاً للمَحَلِّ المَفْرُوضِ غَسْلُهُ في الوُضُوءِ، وَيُمْكِنُ مُتَابَعَةُ المَشْيِ فِيهِ فَرْسَخَاً فَأَكْثَرَ ـ يَعْنِي بِمِقْدَارِ /5544/م ـ وَكَانَ سَلِيمَاً مِنَ الخُرُوقِ، فَإِنَّ إِصَابَةَ المَاءِ للرِّجْلَيْنِ تُعْتَبَرُ نَاقِضَةً للمَسْحِ عَلَى الخُفَّيْنِ إِذَا أَصَابَتْ الرِّجْلَيْنِ مَعَاً، أَو لِأَكْثَرِ إِحْدَاهُمَا في الخُفِّ، وَهَذَا عِنْدَ الحَنَفِيَّةِ، أَمَّا عِنْدَ الشَّافِعِيَّةِ فَلَا يُعْتَبَرُ وُصُولُ المَاءِ إلى القَدَمِ أَو إلى كِلَيْهِمَا نَاقِضَاً للمَسْحِ إِذَا كَانَ المَاءُ طَاهِرَاً.

وَبِنَاءً عَلَى ذَلِكَ:

فَوُصُولُ المَاءِ إلى الجَوْرَبِ لِمَنْ كَانَ لَابِسَاً الخُفَّ السَّلِيمَ، لَيْسَ نَاقِضَاً للوُضُوءِ عِنْدَ الشَّافِعِيَّةِ، وَهُوَ نَاقِضٌ للوُضُوءِ عِنْدَ الحَنَفِيَّةِ إِذَا أَصَابَ الرِّجلَيْنِ مَعَاً، أَو لِأَكْثَرِ إِحْدَاهُمَا. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
634 مشاهدة