أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

6227 - الساعة الأولى يوم الجمعة

03-04-2014 72173 مشاهدة
 السؤال :
لقد ورد في الحديث الشريف الترغيب في التبكير لصلاة الجمعة، فما هو وقت الساعة الأولى لصلاة الجمعة؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 6227
 2014-04-03

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد روى الشيخان عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَن اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ غُسْلَ الْجَنَابَةِ، ثُمَّ رَاحَ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَدَنَةً، وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ، فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَقَرَةً، وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ كَبْشاً أَقْرَنَ، وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ دَجَاجَةً، وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الْخَامِسَةِ فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَيْضَةً، فَإِذَا خَرَجَ الْإِمَامُ حَضَرَت الْمَلَائِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ».

وقد اختَلَفَ الفُقَهاءُ في تَحديدِ السَّاعَةِ الأولى متى تَبدَأُ؟ فَبَعضُهُم قال: تَبدَأُ من طُلوعِ الفَجرِ، وبَعضُهُم قال: تَبدَأُ من طُلوعِ الشَّمسِ، وبَعضُهُم قال: إنَّها سَاعَةٌ واحِدَةٌ بَعدَ الزَّوالِ تَكونُ فيها هذهِ السَّاعاتُ.

وبناء على ذلك:

فالمَقصودُ من الحَديثِ الشَّريفِ هوَ التَّبكيرُ لِصَلاةِ الجُمُعَةِ، وأن يَكونَ الحُضورُ قَبلَ صُعودِ الخَطيبِ إلى المِنبَرِ، لأنَّهُ إذا صَعَدَ الخَطيبُ المِنبَرَ طَوَتِ المَلائِكَةُ الصُّحُفَ وجَلَسُوا يَستَمِعونَ الذِّكرَ، ولم يَكُنْ للمُتَأَخِّرِ نَصيبٌ من الحَديثِ الشَّريفِ.

ولَعَلَّ الصَّوابَ في تَحديدِ السَّاعَةِ أن يُقسَمَ الوَقتُ من طُلوعِ الشَّمسِ إلى وَقتِ الزَّوالِ على سِتٍّ، وبذلكَ تَتَحَدَّدُ السَّاعَةُ الأولى ثمَّ الثَّانِيَةُ إلى السَّادِسَةُ. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
72173 مشاهدة