أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

684 - له زميلة جاءت بولد وادعت أنه منه

03-12-2007 10984 مشاهدة
 السؤال :
لي صديق له أخ يدرس بروسيا، وهذا الشاب نسأل الله السلامة غافل. تعلق بإحدى الفتيات وبقيت بينهما علاقة غير مشروعة لمدة عامين، وهي زميلة له في الكلية، عندما أنهت دراستها عادت إلى أهلها في محافظة ثانية، بعد فترة تتجاوز السنة عادت ومعها طفل وقالت له: هذا ولدنا.. السؤال: الشاب عنده شك بموضوع الولد هل هو ولده أم لا؟ فلنفرض أنه أجرى تحليلاً للحمض النووي DNA فما حكم الشرع في كلا الحالتين سواء أكان الطفل ولده أم لا؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 684
 2007-12-03

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:

فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (الولد للفراش وللعاهر الحجر) رواه البخاري. فطالما كان اللقاء غير شرعي بينهما فالولد لا يثبت نسبه للرجل الزاني ولكن يثبت نسبه لأمه. ولو أجرى تحليلاً للحمض النووي بينه وبين هذا الولد وتطابقت التحاليل فلا قيمة لها، طالما كان اللقاء بينهما كان غير شرعي. وأن أنصح هذا الأخ أن يتوب إلى الله تعالى وأن يصدق في توبته قبل نهاية أجله، وأن تتوب هذه المرأة، وإذا أراد الرجل أن يتزوج منها فلا حرج في ذلك شرعاً. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
10984 مشاهدة