أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

1719 - تكبير ثدي الرجل

27-01-2009 31665 مشاهدة
 السؤال :
ما حكم تكبير الرجل ثديه بالعقاقير أو الجراحة؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1719
 2009-01-27

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فلا يجوز شرعاً القيام بعملية تكبير الثدي للرجل، لأن هذا نوع من أنواع تغيير خلق الله عز وجل، وهو من إغواء الشيطان وتزيينه، قال تعالى: {إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَانًا مَّرِيدًا * لَّعَنَهُ اللّهُ وَقَالَ لأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا * وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ}. وهو نوع من أنواع التشبّه بالنساء، وجاء اللعن من رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاعل ذلك، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (لَعَنَ رسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم المُخَنَّثِينَ مِنَ الرِّجَالِ، وَالمُتَرَجِّلاَتِ مِنَ النِّسَاءِ) رواه البخاري. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
31665 مشاهدة