أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

2123 - طافت شوطين للعمرة ثم تحللت وعادت لبلدها

15-06-2009 11622 مشاهدة
 السؤال :
امرأة أحرمت بالعمرة، وبعد طواف شوطين من طواف العمرة، تحللت من عمرتها، فماذا يترتب عليها، إن عادت إلى وطنها؟ وماذا يترتب عليها إن كانت في مكة المكرمة.
 الاجابة :
رقم الفتوى : 2123
 2009-06-15

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فهي محرمة ومتلبسة بالنسك سواء عادت إلى بلدها أو هي في مكة المكرمة، وعليها الطواف والسعي والتقصير، وذبح شاة بسبب تحللها بعد طواف الشوطين.

وإن عادت إلى بلدها فعليها العودة إلى مكة للطواف والسعي والتقصير، ولا يجوز لها في بلدها أن تفعل شيئاً من محظورات الإحرام حتى تتم عمرتها. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
11622 مشاهدة