أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

6384 - البسملة في أول سورة التوبة

08-06-2014 62124 مشاهدة
 السؤال :
في أول سورة التوبة لم تذكر البسملة، فما هي الحكمة من ذلك؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 6384
 2014-06-08

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَهُنَاكَ قَولَانِ في عَدَمِ كِتَابَةِ البَسمَلَةِ فِي أوَّلِ سُورَةِ التَّوبَةِ.

القَولُ الأوَّلُ: أنَّ البَسْمَلَةَ رَحمَةٌ وأَمَانٌ، وسُورَةُ بَراءة نَزَلَت بِالسَّيفِ، وهَذا يُنافِي الأَمَانَ.

القَولُ الثَّانِي: اختَلَفَ الصَّحَابَةُ رَضِيَ اللهُ عنهُم هَل سُورَةُ بَراءة والأنفَال سُورَةٌ وَاحِدَةٌ؟ أَم سُورَتَانِ.

وبناء على ذلك:

 فَالبَسْمَلَةُ لَيسَت آيَةً مِن سُورَةِ التَّوبَةِ، ولَعَلَّ أنَّ سَيِّدَنَا جِبرِيلَ عليهِ السَّلامُ نَزَلَ بِسُورَةِ براءَة وليسَ فيهَا البَسمَلَة. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
62124 مشاهدة