أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

8869 - قتل النحلة والصرد

10-05-2018 2315 مشاهدة
 السؤال :
هل يجوز قتل النحل، والصرد؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 8869
 2018-05-10

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَقَدْ جَاءَ في الحَدِيثِ الشَّرِيفِ الذي رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ قَتْلِ أَرْبَعٍ مِنَ الدَّوَابِّ: النَّمْلَةُ، وَالنَّحْلَةُ، وَالْهُدْهُدُ، وَالصُّرَدُ.

وَالنَّهْيُ هُنَا يُفِيدُ كَرَاهَةَ التَّحْرِيمِ لِقَتْلِ هَذِهِ الحَشَرَاتِ، وَاسْتَثْنَى الفُقَهَاءُ المُؤْذِيَ مِنْهَا، فَإِنْ كَانَ مُؤْذِيَاً جَازَ قَتْلُهُ، سَوَاءٌ كَانَ الإِيذَاءُ في البَدَنِ أَو المَالِ.

وَالصُّرَدُ: هُوَ طَائِرٌ ضَخْمُ الرَّأْسِ وَالمِنْقَارِ، لَهُ رِيشٌ نِصْفُهُ أَبْيَضُ، وَنِصْفُهُ أَسْوَدُ، يَصْطَادُ الَحشَرَاتِ وَالزَّوَاحِفَ وَصِغَارَ الطَّيْرِ.

وبناء على ذلك:

فَيُكْرَهُ تَحْرِيمَاً قَتْلُ النَّحْلِ وَالصُّرَدِ، إِلَّا إِذَا كَانَ مَؤْذِيَاً. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
2315 مشاهدة