أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

1842 - اللقاء مع المخطوبة عن طريق الإنترنت

07-03-2009 28235 مشاهدة
 السؤال :
أنا شاب خطبت فتاة ولم يتم عقد القران (كتب الكتاب) وأنا مسافر خارج القطر سأعود بعد سبعة أشهر إن شاء الله، هل يجوز لي التحدث مع خطيبتي عبر الهاتف؟ وهل يجوز لي اللقاء بها كل أسبوعين أو ثلاثة عبر الانترنت علماً أن ذلك يتم بمعرفة أهلها وموافقتهم؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1842
 2009-03-07

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فالخِطبة بدون عقدٍ وعدٌ بالزواج، وليست عقداً مستقلاً بنفسه، فهي لا تُحِلُّ الحرام الذي يكون بين الرجل الأجنبي والمرأة الأجنبية.

أما التعرّف على الأخلاق فيكون بالسؤال عنها وعنه عن طريق الأصدقاء والجيران والقُرَناء والبيئة التي يعيشان فيها، والأهل الذين هو منهم وهي منهم، فالإنسان ابن بيئته وقرين قرنائه.

وأما التعرّف على الصفات الخَلقية فهذا يكون بإرسال المحارم، والإسلام أباح للخاطب أن يرى وجه وكفَّي مخطوبته فقط.

وبناء على ذلك:

فلا يجوز الحديث مع المخطوبة عبر الهاتف، وأقصد بالحديث أحاديث الخُطَّاب المعروفة في هذا الزمن، هذا فضلاً عن اللقاء بها عبر الإنترنت، لأنهما أجنبيان عن بعضهما البعض. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
28235 مشاهدة