أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

848 - هل يجوز بيع الدخان؟

12-02-2008 87030 مشاهدة
 السؤال :
أنا أعمل ببيع الدخان، فهل هذا حلال أم حرام؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 848
 2008-02-12

الحمد لله رب وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فمن المعلوم عند العقلاء أن الإسلام جاء لإسعاد الناس في الدنيا والآخرة، وما خلقنا الله إلا ليسعدنا، وما شرع لنا إلا ليسعدنا، وما أحل الحلال وحرم الحرام إلا ليسعدنا، ومن خلال هذا أباح لنا الطيبات وحرم علينا الخبائث، فكل شيء يجلب الضرر للإنسان حرمه الله علينا، وقد أثبت الطب الحديث أنَّ تعاطي الدخان بجميع أنواعه يجلب أضراراً خطيرة للإنسان، من بينها الإصابة بمرض السرطان، سرطان الرئة والذي يؤدي إلى التهلكة، والله عز وجل يقول: {ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة} [البقرة: 195]هذا بالإضافة إلى أمراض القلب وتصلَّب الشرايين. وما دام هناك ضرر محقق يعود على الإنسان بسبب التدخين فإنه يحرم، لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (لا ضرر ولا ضرار) أخرجه ابن ماجه ومالك في الموطأ والحاكم وقال: صحيح الإسناد على شرط مسلم. والقاعدة الفقهية تقول: كل ما ثبت ضرره ثبتت حرمته.

وأظن أنه ما من عاقل في الدنيا لا يعلم أن الدخان أضراره جسيمة على المدخن، وعلى جليس المدخن، وهدر للمال في طريق غير مشروع. وإذا كان شربه حراماً فإن التجارة فيه حرام، ولكن بكل أسف صار بعض المؤمنين يظنون أنهم إذا لم يجعلوا الدخان في محلاتهم التجارية فإن الزبائن لا يقبلون على تلك المحلات التجارية، وهذا أمر خطير يجب على أصحاب هذا الظن أن يزيدوا في إيمانهم حتى يعلموا أن الرزاق إنما هو الله تعالى، وأن الأسباب خادمة لقدر الله تعالى، وليس القدر خادماً للأسباب.

وبناء على ذلك:

فإن شرب الدخان والتجارة فيه تحرم شرعاً، ويجب علينا أن نعتمد على الله تعالى، وأن نعلم بأن رزقنا مقسوم، فلنسع خلف رزقنا بطريق مشروع، لا غير مشروع. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
87030 مشاهدة