أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

1165 - وضع المال في البنك وأخذ الربا

14-06-2008 12445 مشاهدة
 السؤال :
رجل وضع مبلغاً من ماله في البنك، والبنك يعطيه فائدة إجبارية مقدارها /1000/ ليرة سورية شهرياً، وهو لا يريد هذه الفائدة ولكنه يأخذها. فهل يجوز أن يعطيها للفقراء أو لابنه أو أخيه إذا كان بحاجة إلى مساعدة؟ وهل هذه الفائدة حرام؟ وهل يجوز أن يعطيها للأقربين أم للفقراء أم للأكثر حاجة؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1165
 2008-06-14

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فوضع المال في البنك الربوي حرام شرعاً، لأنه من باب التعاون على الإثم والعدوان ومحاربة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وخاصة بعد وجود البنوك الإسلامية.

وبناء على ذلك:

فيجب عليه أن يسترد أمواله المودَعةَ في البنك الربوي كما قال تعالى: {وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ} [البقرة: 279]، وإذا أخذ الربا الزائد على ماله فيجب عليه التخلص من هذا المال الربوي بصرفه على الفقراء، مع كثرة الاستغفار والتوبة، والعزم على عدم العودة إلى ذلك. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
12445 مشاهدة