أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

1667 - علامة طهر المرأة من حيضها

04-01-2009 10427 مشاهدة
 السؤال :
في موضوع الحيض ما المقصود بالقصة البيضاء وهل علامة انتهاء الدورة هي انقطاع الدم وظهور الفوطة نظيفة أم خروج سائل أبيض من المرأة؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 1667
 2009-01-04

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فالقصة البيضاء: هي ماء أبيض يخرج من فرج المرأة يأتي في آخر الحيض، تقول مرجانة مولاة السيدة عائشة رضي الله عنها: (كان النساءُ يَبْعَثْنَ إِلى عائشة بالدِّرَجةِ [اللفافة] فيها الكُرْسُفُ [القطن]، فيه الصُّفرَة من دم الحيضة، يَسألْنَها عن الصلاة، فتقول لهن: لا تَعجَلْنَ حتى تَرَينَ القَصَّة البيضاءَ ـ تريد بذلك الطهر من الحيضة) رواه البخاري.

أما علامة انتهاء الحيض فهي أحد أمرين:

الأول: انقطاع الدم، بحيث تخرج الخرقة غير ملونة بدم، أو كدرة، أو صفرة، وتكون جافة من كل ذلك.

الثاني: القصة البيضاء، الماء الأبيض.

وقد صرَّح الفقهاء بأن الغاية الانقطاع، فإذا انقطع طهرت، سواء بعد رطوبة بيضاء أم لا. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
10427 مشاهدة