أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

6680 - عليك بطريق الحق

11-01-2015 3423 مشاهدة
 السؤال :
من القائل: «عليك بطريق الحق ولا تستوحش لقلة السالكين؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 6680
 2015-01-11

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَقَد ذَكَرَ العَلَّامَةُ الشَّاطِبِيُّ فِي كِتَابِ الاعتِصَامِ:  يَقُولُ الفُضَيلُ بنُ عِيَاضٍ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالى: عَلَيكَ بِطَرِيقِ الحَقِّ، وَلَا تَستَوحِشْ لِقِلَّةِ السَّالِكِينَ، وَإِيَّاكَ وَطَرِيقَ البَاطِلِ، وَلَا تَغتَرَّ بِكَثرَةِ الهَالِكِينَ. اهـ.

وقَالَ بَعضُ السَّلَفِ: لَيسَ العَجَبُ مِمَّن هَلَكَ كَيفَ هَلَكَ، لأَنَّ سُبُلَ الهَلَاكِ كَثِيرَةٌ، وأَهلُهَا أكثَرُ، وَإِنَّمَا العَجَبُ مِمَّن نَجَا كَيفَ نَجَا.

وبناء على ذلك:

 

فَالكَلَامُ لِلفُضَيلِ بنِ عِيَاضٍ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالى، وَهَذا حَقِيقَةٌ، لِذَلِكَ لا تَعجَب مِن كَثرَةِ المُنحَرِفِينَ النَّاكِبِينَ عَنِ الحَقِّ، المُجَادِلِينَ فِي أَمرِ الدِّينِ. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
3423 مشاهدة