أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

7859 - شروط الخف

05-02-2017 1467 مشاهدة
 السؤال :
أنا ألبس الخف وأمسح عليه منذ فترة، ولكنه ليس ساتراً للكعبين، فنبهني بعضهم إلى أن هذا المسح على الخف غير صحيح، وصلاتي غير صحيحة، فهل هذا صحيح؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 7859
 2017-02-05

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَالخُفُّ الذي يَصِحُّ المَسْحُ عَلَيْهِ لَهُ شُرُوطٌ:

أولاً: أَنْ يَلْبَسَ الإِنْسَانُ الخُفَّيْنِ على طَهَارَةٍ، روى الإمام البخاري عَنْ عُرْوَةَ بْنِ المُغِيرَةِ، عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: كُنْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ فِي سَفَرٍ، فَقَالَ: «أَمَعَكَ مَاءٌ؟».

قُلْتُ: نَعَمْ.

فَنَزَلَ عَنْ رَاحِلَتِهِ، فَمَشَى حَتَّى تَوَارَى عَنِّي فِي سَوَادِ اللَّيْلِ، ثُمَّ جَاءَ، فَأَفْرَغْتُ عَلَيْهِ الإِدَاوَةَ، فَغَسَلَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ، وَعَلَيْهِ جُبَّةٌ مِنْ صُوفٍ، فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يُخْرِجَ ذِرَاعَيْهِ مِنْهَا، حَتَّى أَخْرَجَهُمَا مِنْ أَسْفَلِ الجُبَّةِ، فَغَسَلَ ذِرَاعَيْهِ، ثُمَّ مَسَحَ بِرَأْسِهِ، ثُمَّ أَهْوَيْتُ لِأَنْزِعَ خُفَّيْهِ، فَقَالَ: «دَعْهُمَا، فَإِنِّي أَدْخَلْتُهُمَا طَاهِرَتَيْنِ» فَمَسَحَ عَلَيْهِمَا.

ثانياً: أَنْ يَكُونَ الخُفُّ طَاهِرَاً، فَلَا يَجُوزُ المَسْحُ على خُفٍّ نَجِسٍ.

ثالثاً: أَنْ يَكُونَ الخُفُّ سَاتِرَاً للمَحَلِّ المَفْرُوضُ غَسْلُهُ في الوُضُوءِ، فَلَا يَجُوزُ المَسْحُ على خُفٍّ غَيْرِ سَاتِرٍ لِلْكَعْبَيْنِ مَعَ القَدَمِ.

رابعاً: إِمْكَانِيَّةُ مُتَابَعَةِ المَشْيِ فِيهِمَا.

خامساً: أَنْ يَكُونَ الخُفُّ سَلِيمَاً مِنَ الخُرُوقِ.

وبناء على ذلك:

فَالخُفُّ الذي تَلْبَسُهُ لَا يَجُوزُ المَسْحُ عَلَيْهِ، لِأَنَّهُ لَيْسَ سَاتِرَاً لِلْكَعْبَيْنِ، وَصَلَاتُكَ غَيْرُ صَحِيحَةٍ، وَيَجِبُ عَلَيْكَ قَضَاءُ تِلْكَ الصَّلَوَاتِ. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
1467 مشاهدة