أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

4957 - امرأة حامل ترى دماً, هل تترك الصلاة؟

14-03-2012 25334 مشاهدة
 السؤال :
امرأة حامل في شهرها الخامس، وترى دماً بلون دم الحيض، فهل تترك الصلاة؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 4957
 2012-03-14

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فقد اختلف الفقهاء في دم المرأة الحامل، هل هو دم حيض، أم دم علة وفساد؟

فذهب الحنفية والحنابلة إلى أن دم الحامل هو دم فساد وعلة، وليس بحيض، لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (لا تُوطَأُ حَامِلٌ حَتَّى تَضَعَ، وَلا غَيْرُ ذَاتِ حَمْلٍ حَتَّى تَحِيضَ حَيْضَةً) رواه الإمام أحمد وأبو داود. فجعل النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم الحيضَ علماً على براءة الرحم، فدلَّ على أنه لا يجتمع حمل وحيض.

وذهب المالكية والشافعية إلى أنَّ دم الحامل حيض إذا توافرت شروطه، لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (إِذَا كَانَ دَمُ الحَيْضِ فَإِنَّهُ دَمٌ أَسْوَدُ يُعْرَفُ) رواه أبو داود والنسائي.

وبناء على ذلك:

فأنا أنصح المرأة المسلمة أن تحافظ على صلاتها إذا رأت الدمَ وهي حامل، وذلك أخذاً بمذهب الحنفية والحنابلة، وبذلك تبرأ ذمَّتها بيقين في حقِّ الصلاة، كما أنصحها بالغسل بعد انقطاع الدم خروجاً من الخلاف بين الفقهاء. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
25334 مشاهدة