سلام المرأة على الموتى  |  صلاة الجمعة مرتين  |  زوجة الأب بدون دخول  |  لفظ السيادة لغير النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  تثمير المال في البنك الإسلامي  |  مصافحة المرأة لعموم البلوى  |  دفن الموتى بشكل طوابق  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  379267768

 
 
الحلق أم التقصير؟
 
 كتاب الحج والعمرة» أحكام العمرة رقم الفتوى : 5605 عدد الزوار : 45893
السؤال :
ما هو الأفضل في حق الحاج أو المعتمر إذا أراد التحلل, الحلق أم التقصير؟

2012-10-22

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

أولاً: يقولُ اللهُ تعالى: ﴿لَقَدْ صَدَقَ اللهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ﴾. فقد قدَّمَ اللهُ عزَّ وجلَّ ذِكرَ المُحلِّقينَ على المُقصِّرينَ.

ثانياً: أخرج الإمام البخاري عَنْ عَبْدِ الله بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، أَنَّ رَسُولَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «اللَّهُمَّ ارْحَمِ الْمُحَلِّقِينَ» قَالُوا: وَالْمُقَصِّرِينَ يَا رَسُولَ الله؟ قَالَ: «اللَّهُمَّ ارْحَمِ الْمُحَلِّقِينَ» قَالُوا: وَالْمُقَصِّرِينَ يَا رَسُولَ الله؟ قَالَ: «وَالْمُقَصِّرِينَ». وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُحَلِّقِينَ» قَالُوا: وَلِلْمُقَصِّرِينَ؟ قَالَ: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُحَلِّقِينَ» قَالُوا: وَلِلْمُقَصِّرِينَ؟ ـ قَالَهَا ثَلَاثاً ـ قَالَ: «وَلِلْمُقَصِّرِينَ».

ثالثاً: أجمعَ الفقهاءُ على أنَّ الحلقَ أفضلُ من التَّقصيرِ في حقِّ الرَّجلِ إذا أرادَ التَّحلُّلَ من الحجِّ أو العمرةِ.

وأمَّا في حقِّ النِّساءِ فليسَ عليهنَّ حلقٌ بالإجماعِ، بل التَّقصيرُ فقط.

وبناء على ذلك:

 فالحلقُ أفضلُ من التَّقصيرِ في حقِّ الرَّجلِ إذا أرادَ التَّحلُّلَ من الحجِّ أو العمرةِ، أو من كِلَيهما.

أمَّا المرأةُ فليسَ عليها حلقٌ، إنَّما التَّقصيرُ فقط. هذا، والله تعالى أعلم.

2012-10-22

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
الفتوى عدد الزيارات التاريخ
لم يتم طواف النفل 1800 2018-05-10
عاشر زوجته قبل أن تتحلل من العمرة 24797 2013-12-07
تركت شوطاً من طواف العمرة 22560 2011-09-14
يريد أداء العمرة ويترك زوجته وأولاده في بلد أجنبي 150696 2011-06-11
أحرمت بالعمرة في أشهر الحج فحاضت قبل عرفة 62012 2011-01-29
قصر في العمرة الثانية قبل أن يظهر الشعر 65368 2011-01-18
أدى عمرة ثانية من منزله بدون نية 20613 2010-12-09
تجاوز الميقات إلى جدة دون عمرة ثم أراد العمرة 25504 2010-11-13
أحرم بالعمرة وقبل أداء المناسك عاشر زوجته 21220 2010-11-13
هل يجب استئذان الدائنين لأداء العمرة؟ 23100 2010-11-13
 
المزيد
 
 
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT