باب التراجم

باب التراجم

 
24ـ الإمام مالك وكتابه الموطأ

الإِمَامُ مَالِكٌ رَحِمَهُ اللهُ تعالى كَانَ مِنْ سِمَاتِهِ أَنَّهُ يُجِيبُ عَمَّا يَقَعُ، وَكَانَ تَلَامِيذُهُ يَجْتَهِدُونَ أَحْيَانَاً أَنْ يَحْمِلُوهُ عَلَى الإِجَابَةِ عَنْ أُمُورٍ لَمْ تَقَعْ، فَلَا يُطَاوِعُهُمْ، وَلَا يُسَاقُ وَرَاءَ مَا أَرَادُوا. سَأَلَهُ رَجُلٌ عَنْ مَسْأَلَة فَرَضِيَّةٍ فَقَالَ لَهُ: سَلْ عَمَّا يَكُونُ، وَدَعْ مَا لَا يَكُونُ. / ترتيب المدارك وتقريب السالك.  ... المزيد

 16-01-2020
 
 304
23ـ ترجمة الإمام مالك رَحِمَهُ اللهُ تعالى

مَالِكٌ هُوَ الْإِمَامُ أَبُو عَبْدِ اللهِ مَالِكُ بْنُ أَنَسِ بْنِ مَالِكِ بْنِ أَبِي عَامِرٍ الْأَصْبَحِيُّ بِفَتْحِ الْبَاءِ نِسْبَةً إلَى ذِي أَصْبَحَ بَطْنٌ مِنْ حِمْيَرَ. وُلِدَ الإِمَامُ مَالِكٌ رَحِمَهُ اللهُ تعالى في سَنَةِ ثَلَاثٍ وَتِسْعِينَ مِنْ هِجْرَةِ المُصْطَفَى صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ في المَدِينَةِ المُنَوَّرَةِ، وَقَدْ رَأَى آثَارَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ، كَمَا رَأَى وَعَايَنَ قَبْرَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، وَفَتَحَ عَيْنَيْهِ بِنُورِ الحَيَاةِ، فَوَجَدَ التَّقْدِيسَ للمَدِينَةِ وَمَا بِهَا، وَكَانَتْ مَهْدَ العِلْمِ، وَمَبْعَثَ النُّورِ، وَمَنْهَلَ العِرْفَانِ، فَانْطَبَعَ في نَفْسِهِ تَقْدِيسُهَا، وَلَازَمَهُ ذَلِكَ التَّقْدِيسُ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللهُ تعالى.  ... المزيد

 16-01-2020
 
 185
22- الإمام النووي رَحِمَهُ اللهُ تعالى

فَلَقَد رَأَيْتُ لِزَامَاً عَلَيَّ بَعْدَ أَنْ أَكْرَمَنَا رَبُّنَا عَزَّ وَجَلَّ بِقِرَاءَةِ كِتَابِ رِيَاضِ الصَّالِحِينَ للإِمَامِ الجَلِيلِ، وَالعَارِفِ بِاللهِ تعالى، التَّقِيِّ النَّقِيِّ الصَّالِحِ المُخْلِصِ المُخْلَصِ سَيِّدِي وَمَوْلَايَ الإِمَامِ أَبِي زَكَرِيَّا مُحْيِي الدِّينِ يَحْيَى بْنِ شَرَفَ النَّوَوِيِّ الدِّمَشْقِيِّ مُحَرِّرِ المَذْهَبِ الشَّافِعِيِّ وَمُهَذِّبِهِ وَمُحَقِّقِهِ وَمُرَتِّبِهِ، إِمَامِ أَهْلِ عَصْرِهِ عِلْمَاً وَعِبَادَةً، وَسَيِّدِ أَوَانِهِ وَرَعَاً وَسِيَادَةً، العَلَمُ المُفْرَدُ، سَيِّدُ العُبَّادِ بَيْنَ العُلَمَاءِ، وَسَيِّدُ العُلَمَاءِ بَيْنَ العُبَّادِ، وَزَاهِدُ المُحَقِّقِينَ، وَمُحَقِّقُ الزُّهَّادِ.  ... المزيد

 16-01-2020
 
 503
21ـ الشيخ جميل العقاد رَحِمَهُ اللهُ تعالى (1)

هُوَ الشَّيْخُ جَمِيل بْنُ الشَّيْخِ مُحَمَّد ياسين العَقَّاد، وُلِدَ في حَيِّ الجَلُّومِ بِمَدِينَةِ حَلَبَ، مِنْ أَبَوَيْنِ كَرِيمَيْنِ وَأُسْرَةٍ ذَاتِ عِلْمٍ وَدِينٍ، فَقَدْ كَانَ وَالِدُهُ الشَّيْخُ مُحَمَّد يَاسِين إِمَامَاً وَخَطِيبَاً في جَامِعِ أَبِي درجين، في مَحَلَّةِ الجَلُّومِ، وَقَدِ اعْتَنَى بِوَلَدِهِ الشَّيْخِ جَمِيل فَحَفِظَ القُرْآنَ عَلَى يَدَيْهِ وَهُوَ ابْنُ سَبْعِ سَنَوَاتٍ، كَمَا لَقَّنَهُ الكَثِيرَ مِنَ المُتُونِ الفِقْهِيَّةِ وَاللُّغَوِيَّةِ، وَبِدَايَةِ عِلْمِ الحِسَابِ وَالعَرُوضِ، مِمَّا أَهَّلَ الشَّيْخَ جَمِيل إلى أَنْ يَكُونَ مُدَرِّسَاً في المَدْرَسَةِ الفَارُوقِيَّةِ التي تَخَرَّجَ مِنْهَا آنَذَاكَ عَدِيدٌ مِن مُثَقَّفِي البَلَدِ وَقِيَادَاتِهِ.  ... المزيد

 14-01-2020
 
 205
20ـ الشيخ محمد نجيب خياطة رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ الشَّيْخُ مُحَمَّد نَجِيب بْنُ مُحَمَّد بْنِ مُحَمَّد بْنِ عُمَر خَيَّاطَة الشَّهِيرُ بِآلا، وُلِدَ في حَيِّ الجَلُّومِ بِمَدِينَةِ حَلَبَ في شَهْرِ رَمَضَانَ عَامَ 1321هـ الموافق 1905م؛ لَمْ يَكُنْ وَالِدُهُ عَالِمَاً، لَكِنَّهُ كَانَ يُحِبُّ العُلَمَاءَ، وَيَـحْضَرُ دُرُوسَهُمْ وَمَجَالِسَهُمْ، فَوَرِثَ الابْنُ مِنْ أَبِيهِ هَذِهِ المَحَبَّةَ.  ... المزيد

 14-01-2020
 
 485
19ـ الشيخ أحمد المكتبي الكبير رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ الشَّيْخُ أَحْمَدُ ابْنُ الحَاجِّ مُصْطَفى بْنِ الشَّيْخِ عَبْدِ الوَهَّابِ بْنِ الشَّيْخِ أَحْمَدَ بْنِ الشَّيْخِ مُحَمَّد الشَّهِيرِ بِالمَكْتَبِيِّ، العَالِمُ العَامِلُ وَالجَهْبَذُ الكَامِلُ، المُحَدِّثُ النَّحْوِيُّ الأُصُولِيُّ، فَقِيهُ الشَّافِعِيَّةِ في الدِّيَارِ الحَلَبِيَّةِ. وُلِدَ في رَجَبٍ سَنَةَ 1263هـ 1847م وَأَوَّلُ مَنْ تَلَقَّى عَنْهُمُ العِلْمَ الشَّيْخُ الكَبِيرُ أَحْمَد التِّرْمَانِينِي، قَرَأَ عَلَيْهَ القَطْرَ وَالشُّذُورَ وابْنَ عَقِيلٍ في النَّحْوِ، وَقَرَأَ عَلَى الشَّيْخِ شَهِيد التِّرْمَانِينِيِّ وَالشَّيْخِ إِسْمَاعِيلَ اللَّبَابِيدِيِّ؛ أَمَّا الشَّيْخُ عَبْدُ القَادِر حَبَّال فَقَدْ قَرَأَ عَلَيْهِ حَاشِيَةَ الخُضَرِيِّ عَلَى ابْنِ عَقِيلٍ.  ... المزيد

 14-01-2020
 
 298
18ـ الشيخ أحمد الحجار رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ الشَّيْخُ العَلَّامَةُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ الشِّهَابِ أَحْمَدُ بْنُ قَاسِمٍ شَنُّون الحَجَّارُ الحَلَبِيُّ، نَشَأَ الشَّيْخُ في حِجْرِ أَبِيهِ وَكَانَ أَبُوهُ مِنَ الصَّالِحِينَ، يَتَّصِلُ نَسَبُهُ بِالسَّادَةِ الأَشْرَافِ مِنْ أَهْلِ النَّسَبِ النَّبَوِيِّ الطَّاهِرِ، قَرَأَ الشَّيْخُ أَحْمَد عَلَى الشَّيْخِ عَبْدِ الكَرِيمِ والتِّرْمَانِينِيِّ وَالِدِ الشَّيْخِ أَحْمَدَ التِّرْمَانِينِيِّ، وَكَانَ الشَّيْخُ عَبْدُ الكَرِيمِ أَصَمَّاً لَا يَسْمَعُ غَيْرَ القُرْآنِ الكَرِيمِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى.  ... المزيد

 14-01-2020
 
 261
17ـ الشيخ عبد الحميد كيالي رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ الشَّيْخُ عَبْدُ الحَمِيدُ بْنُ الشَّيْخِ أَحْمَد بْنِ الشَّيْخِ مُحَمَّد طَاهِرِ بْنِ مُحَمَّدَ الطَّيَّارِ، وَيَنْتَهِي نَسَبُهُ إلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ، وَلَكِنَّهُ لَمْ يَرْكَنْ إلى نَسَبِهِ الشَّرِيفِ، وَإِنَّمَا سَعَى إلى التَّحَقُّقِ بِهَذَا النَّسَبِ، قَوْلَاً وَعَمَلَاً، وَكَانَ لِسَانُ حَالِهِ يَقُولُ: لَسْنَا وَإِن أَحْسَابُنَا كَرُمَتْ   ***   يَوْمَاً عَلَى الأَنْسَابِ نَتَّكِلُ  ... المزيد

 14-01-2020
 
 191
16ـ الشيخ بشير الغزي رَحِمَهُ اللهُ تعالى

عَائِلَةُ الغَزِّيِّ بِحَلَبَ عَائِلَةُ عِلْمٍ وَأَدَبٍ، بَرَزَ فِيهَا الشَّيْخُ كَامِل الغَزِّيِّ مُؤَرِّخُ حَلَبَ وَصَاحِبُ كِتَابِ نَهْرِ الذَّهَبِ في تَارِيخِ حَلَبَ، كَمَا بَرَزَ فِيهَا أَخُوهُ لِأُمِّهِ الشَّيْخُ بَشِيرُ الغَزِّيِّ الذي نَحْنُ في صَدَدِ تَرْجَمَتِهِ، رَحِمَهُمُ اللهُ تعالى جَمِيعَاً.  ... المزيد

 14-01-2020
 
 256
15ـ الشيخ محمد الناشد رَحِمَهُ اللهُ تعالى

في بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ حَلَبَ القَدِيمَةِ العَابِقَةِ بِالأَزْهَارِ وَالأَذْكَارِ، المُشْرِقَةِ بِنُورِ المَعْرِفَةِ وَالإِيمَانِ، بِمَحَلَّةِ ابْنِ يَعْقُوبَ في حَارَةِ البَاشَا وُلِدَ الشَّيْخُ مُحَمَّد بْنُ الشَّيْخِ هِلَالِ بْنِ مُحَمَّد بْنِ أَحْمَد بْنِ عَبْدِ القَادِرِ النَّاشِد عَامَ 1309هـ 1890م. رَأَى الشَّيْخُ هِلَالُ عَلَامَاتِ النُّبُوغِ وَالذَّكَاءِ في وَلَدِهِ الشَّيْخِ مُحَمَّد، فَاسْتَبْشَرَ لَهُ بِمُسْتَقْبَلٍ مُشْرِقٍ، كَانَ وَالِدُ الشَّيْخِ مُحَمَّد هِلَالٌ يُدِيرُ حَلَقَةَ عِلْمٍ وَأَذْكَارٍ في جَامِعِ الأَرْمَنَازِي عَلَى الطَّرِيقَةِ القَادِرِيَّةِ رَحِمَهُ اللهُ تعالى.  ... المزيد

 14-01-2020
 
 215
14ـ الشيخ محمد راغب الطباخ رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ الشَّيْخُ مُحَمَّد رَاغِب بْنُ مَحْمُود بْنِ هَاشِم المَشْهُورِ بِالطَّبَّاخِ، وُلِدَ في مَدِينَةِ حَلَبَ بِحَيِّ بَابِ قـنسرين في أُسْرَةٍ عُرِفَتْ بِالعِلْمِ وَالتَّصَوُّفِ وَالتِّجَارَةِ، وَقَدْ نَشَأَ وَفِي نَفْسِهِ رَغْبَةٌ مُلِحَّةٌ تَدْعُوهُ لِمُتَابَعَةِ النَّهْجِ الذي سَارَتْ عَلَيْهِ أُسْرَتُهُ.  ... المزيد

 14-01-2020
 
 322
13ـ الشيخ عيسى البيانوني رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ الشَّيْخُ عِيسَى بْنُ حَسَن بْن بَكْرِي بْن أَحْمَد البيانوني، وُلِدَ في عَامِ 1290هـ 1873م في قَرْيَة بيانون، شمال غرب مدينة حَلَبَ، لِأَبَوَيْنِ كَرِيمَيْنِ مُتَدَيِّنَيْنِ.  ... المزيد

 14-01-2020
 
 431
12ـ الشيخ أحمد الكردي رَحِمَهُ اللهُ تعالى (مفتي حلب)

هُوَ الشَّيْحُ العَلَّامَةُ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّد عَسَّاف الكُرْدِيُّ، وُلِدَ عَامَ 1299هـ في قَرْيَةِ تَلْعَرَن مِنْ قُرَى حَلَبَ، وَكَانَ أَبَوَاهُ وَجَمِيعُ أَفْرَادِ أُسْرَتِهِ مَشْهُورِينَ باسْمِ عَائِلَةِ الحَجِّي، وَمَعْرُوفِينَ بِالصَّلَاحِ وَالتَّقْوَى، رُزِقَ الشَّيْخُ أَحْمَدُ بِمَوْلُودٍ وَحِيدٍ هُوَ الشَّيْخُ مُحَمَّد المَهْدِيُّ وَهُوَ وَالِدُ الدكتور أَحْمَد الحَجِّي الكُرْدِيُّ؛  ... المزيد

 14-01-2020
 
 297
11ـ الشيخ محمد الحنيفي الحلبي رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ العَالِمُ الفَاضِلُ وَالأَلْمَعِيُّ الكَامِلُ أَحَدُ مَنْ تَزَيَّنَتْ حَلَبُ الشَّهْبَاءُ بِسَمِيِّ فَضْلِهِ، وَاسْتَضَاءَتْ أَرْجَاءُهَا بِنُورِ عِلْمِهِ، وَتَعَطَّرَتْ أَجْوَاءُهَا بِطِيبِ سِيرَتِهِ، الشَّيْخُ مُحَمَّد الحَنِيفِيُّ الحَلَبِيُّ، وُلِدَ الشَّيْخُ مُحَمَّد الحَنِيفِيُّ في حَلَبَ عَامَ 1292هـ 1875م وَلَمَّا تَرَعْرَعَ دَخَلَ مَدْرَسَةَ الصَّنَائِعِ، ثُمَّ انْتَظَمَ في سِلْكِ العُلُومِ الدِّينِيَّةِ، وَلَازَمَ الحُضُورَ عَلَى مُفْتِي حَلَبَ الشَّيْخِ بَكْري الزُّبَرِي، وَعَلَى الشَّيْخِ إِبْرَاهِيم اللَّبَابِيدِي، وَعَلَى الشَّيْخِ رَاجِي مِكْنَاس.  ... المزيد

 14-01-2020
 
 245
10ـ فقيه الشام العلامة الشيخ أحمد الزرقا رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ الفَقِيهُ العَلَّامَةُ الشَّيْخُ أَحْمَد الزَّرْقَا، ابنُ فَقِيهِ الشَّهْبَاءِ الشَّيْخِ مُحَمَّد الزَّرْقَا رَحِمَهُ اللهُ تعالى، رَضَعَ الفِقْهَ مِنْ أَبِيهِ في صِغَرِهِ، وَارْتَوَى مِنْهُ في شَبَابِهِ، فَفَاضَ الفِقْهُ مِنْهُ عِلْمَاً وَتَأْصِيلَاً في كُهُولَتِهِ وَفِي شَيْخُوخَتِهِ؛ وُلِدَ الشَّيْخُ أَحْمَد الزَّرْقَا في مَدِينَةِ حَلَبَ عَامَ 1285هـ وَمَا إِنْ شَبَّ عَنِ الطَّوْقِ حَتَّى دُفِعَ إلى الأَسَاتِذَةِ وَالمُرَبِّينَ، فَتَعَلَّمَ مِنْهُمْ مَا يَسَّرَ اللهُ لَهُ تَعَلُّمَهُ، حَتَّى أَضْحَى قَادِرَاً عَلَى الاسْتِفَادَةِ مِنْ وَالِدِهِ  ... المزيد

 14-01-2020
 
 184
9ـ الشيخ محمد أسعد العبه جي رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ الشَّيْخُ العَالِمُ المُحَقِّقُ الفَقِيهُ الأُصُولِيُّ اللُّغَوِيُّ مُحَمَّد أَسْعَد العبه جي، الشَّافِعِيُّ الحَلَبِيُّ، وُلِدَ في حَلَبَ وَنَشَأَ فِيهَا، قَرَأَ القُرْآنَ الكَرِيمَ، وَتَلَقَّى دِرَاسَتَهُ الأَوَّلِيَّةَ في المَكَاتِبِ الخَاصَّةِ، ثُمَّ تَلَقَّى العِلْمَ عَلَى كِبَارِ العُلَمَاءِ في عَصْرِهِ،  ... المزيد

 14-01-2020
 
 160
8 ـ الشيخ أحمد الشماع رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ الشَّيْخُ التَّقِيُّ العَالِمُ العَامِلُ الفَقِيهُ الحَنَفِيُّ المُفَسِّرُ أَحْمَدُ بْنُ الشَّيْخِ العَالِمِ مُحَمَّد بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَحْمَدَ الشَّمَاعِ الحَلَبِيِّ الرِّفَاعِيِّ الحَنَفِيِّ.  ... المزيد

 12-01-2020
 
 208
7ـ الشيخ محمد سعيد الإدلبي رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ العَالِمُ العَامِلُ التَّقِيُّ الصَّالِحُ الفَقِيهُ الشَّيْخُ مُحَمَّد سَعيِد ابْنُ الشَّيْخِ أَحْمَد ابْنِ الشَّيْخِ مُحَمَّد ابْنِ الشَّيْخِ عَبْدِ القَادِرِ الإِدْلِبِيِّ الرِّفَاعِيِّ، وُلِدَ في حَلَبَ وَنَشَأَ فِيهَا في أُسْرَةِ عِلْمٍ وَفَضْلٍ، فَقَدْ كَانَ وَالِدُهُ وَجَدُّهُ مِنَ العُلَمَاءِ، وَقَدْ حَضَرَ سِنينَ طَوِيلَةً عَلَى الشَّيْخِ الكَبِيرِ أَحْمَد التِّرْمَانِينِيِّ الأَزْهَرِيِّ مُفْتِي الشَّوَافِعَةِ؛ الذي سَبَقَتْ تَرْجَمَتُهُ مِنْ أَسَابِيعَ؛ وَللشَّيْخِ عَدَدٌ مِنَ الإِخْوَةِ أَغْلَبُهُمْ طُلَّابُ عِلْمٍ، كَمَا تَزَوَّجَ الشَّيْخُ  عِدَّةَ زَوْجَاتٍ طَلَبَاً للذُّرِّيَّةِ وَالوَلَدِ، وَأَنْجَبَ خَمْسَةَ ذُكُورٍ وَثَلَاثَ بَنَاتٍ، أَشْهَرُهُمْ وَأَحَبُّهُمْ إِلَيْهِ الشَّيْخُ أَحْمَد إِدْلِبِي وَبِهِ يُكَنَّى، وَابْنُهُ هَذَا هُوَ وَالِدُ الشَّيْخِ العَالمِ وَالخَطَّاطِ الدكتور مُحَمَّد بَشِير، وَالدكتور المُحَدِّث الشَّيْخِ صَلَاح.  ... المزيد

 07-01-2020
 
 333
6ـ الشيخ كامل الغزي رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ العَالِمُ المُؤَرِّخُ الأَدِيبُ الشَّاعِرُ الشَّيْخُ كَامِل بْنُ حُسَيْن بْنُ مُحَمَّدُ بْنُ مُصْطَفَى البَالِي، الشَّهِيرُ بِالغُزِّي، وُلِدَ بِحَلَبَ سنة 1270هـ 1853م في أُسْرَةٍ اشتُهِرَتْ بِالعِلْمِ وَالفَضْلِ وَالوَجَاهَةِ في مَيَادِينِ الزِّرَاعَةِ وَالتِّجَارَةِ، فَوَالِدُهُ الشَّيْخُ حُسَيْن البَالِي، وُلِدَ في مَدِينَةِ غَزَّةَ بِفَلَسْطِينَ، وَدَرَسَ في الأَزْهَرِ، ثُمَّ دُعِيَ للتَّدْرِيسِ في مَدِينَةِ حَلَبَ، وَتُوفِّيَ في الخَامِسَةِ وَالثَّلَاثِينَ مِنْ عُمُرِهِ، تَارِكَاً ابْنَهُ كَامِل في اليَوْمِ التَّاسِعِ مِنْ عُمُرِهِ؛ ثُمَّ تَزَوَّجَتْ أُمُّهُ بَعْدَ أَبِيهِ مِنَ الشَّيْخِ مُحَمَّد هِلَال بْنِ مُحَمَّد الآلاجاتي، وَأَنْجَبَتْ مِنْهُ أَخَاهُ الشَّيْخَ بَشِير الغُزِّي، الذي رَبَّاهُ في حِجْرِهِ صَغِيرَاً، حَتَّى غَلَبَتْ كُنْيَتُهُ عَلَيْهِ.  ... المزيد

 07-01-2020
 
 225
5ـ الشيخ محمد الزرقا الكبير رَحِمَهُ اللهُ تعالى

هُوَ الشَّيْخُ مُحَمَّدُ الزَّرْقَا بْنُ الشَّيْخِ مُحَمَّد عُثْمَان بْنِ عَبْدِ القَادِرِ الزَّرْقَا، وُلِدَ عَامَ 1258هـ/1842م. في مَدِينَةِ حَلَبَ، أَقْبَلَ عَلَى العِلْمِ بِهِمَّةٍ وَصِدْقٍ، بَعْدَ أَنْ تَرَكَ عَمَلَهُ في التِّجَارَةِ، حَتَّى غَدَا شَيْخَ الشَّهْبَاءِ في الفِقْهِ الحَنَفِيِّ وَعُلُومِهِ، وَمِنْ حُسْنِ الطَّالِعِ أَنْ قَيَّضَ اللهُ تعالى لَهُ وَلَدَهُ الشَّيْخَ أَحْمَدَ الزَّرْقَا لِيَأْخُذَ عَنْهُ مَا حَوَى صَدْرُهُ مِنْ عُلُومٍ جَمَّةٍ، ثُمَّ إِنَّهُ لَمِنَ التَّوْفِيقِ أَيْضَاً أَنْ هَيَّأَ اللهُ تعالى للشَّيْخِ أَحْمَدَ وَلَدَهُ مُصْطَفَى حَيْثُ وَرِثَ عَنْهُ مَا وَرِثَهُ عَنْ أَبِيهِ الشَّيْخِ مُحَمَّد، كَمَا أَنَّ الشَّيْخَ مُصْطَفَى أَكْرَمَهُ اللهُ تعالى بِوَلَدٍ يَحْمِلُ عَنْهُ هَذَا الإِرْثَ العِلْمِيَّ الكَبِيرَ، إِنَّهُ الشَّيْخُ مُحَمَّد أَنَس الزَّرْقَا حَفِظَهُ اللهُ تعالى، رَئِيسُ أَبْحَاثِ الاقْتِصَادِ اللإِسْلَامِيِّ في جَدَّةَ.  ... المزيد

 05-01-2020
 
 223
 
الصفحة :  1  2 
1 - 2 من باب التراجم

البحث في الفتاوى

الفتاوى 5252
المقالات 2672
المكتبة الصوتية 4060
الكتب والمؤلفات 17
الزوار 392117687
جميع الحقوق محفوظة لموقع الشيخ أحمد النعسان © 2020 
برمجة وتطوير :