أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

9035 - فأحببت أن يكون هذا القصر لابن الخطاب

15-07-2018 580 مشاهدة
 السؤال :
ما صحة هذه القصة: شكى الفاروق عمر بن الخطاب أبا بكرٍ الصديق رضي الله عنهما إلى رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ فقال: يمر عليَّ أبو بكر ولا يلقي تحية السلام، وينتظرني أن أبادره أنا. وحين حضر أبو بكر الصديق سأله رسول الله عن سبب هذا الجفاء مع عمر. فقال أبو بكر: يا رسول الله، سمعتك تقول: أن من بادر أخاه المسلم بالتحية والسلام بنى الله له قصراً في الجنة، فأحببت أن يكون هذا القصر لابن الخطاب؛ فبكى عمر؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 9035
 2018-07-15

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَهَذِهِ القِصَّةُ غَيْرُ صَحِيحَةٍ، وَلَا تَجُوزُ رِوَايَتُهَا إِلَّا لِبَيَانِ وَضْعِهَا. هذا، والله تعالى أعلم.

 

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
580 مشاهدة