غضبه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  في عظيم شجاعته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  لعبة البرجيس  |  عقد الزواج على الواتس  |  أجَّره البيت بشرط القرض  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  379877354

 
 
حكم التهرب من الضرائب
 
 كتاب المعاملات المالية» مسائل متفرقة في المعاملات رقم الفتوى : 2182 عدد الزوار : 70347
السؤال :
هل يجوز للإنسان أن يتهرَّب من الضرائب التي تفرضها الدولة على المواطنين؟

2009-07-11

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

فقد جاء في صحيح البخاري ومسلم عن ابن مسعود رضي الله عنه, أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إِنَّهَا سَتَكُونُ بَعْدِي أَثَرَةٌ وَأُمُورٌ تُنْكِرُونَهَا) قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ تَأْمُرُ مَنْ أَدْرَكَ مِنَّا ذَلِكَ؟ قَالَ: (تُؤَدُّونَ الْحَقَّ الَّذِي عَلَيْكُمْ, وَتَسْأَلُونَ اللَّهَ الَّذِي لَكُمْ).

فقول النبي صلى الله عليه وسلم: (تُؤَدُّونَ الْحَقَّ الَّذِي عَلَيْكُمْ) يوجب علينا الطاعة في غير معصية لله عز وجل, وهو داخل تحت قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ}.

فطاعة ولي الأمر واجبة على الأمة, والضرائب بشكل عام إذا كانت عادلة في فرضها وجبايتها وإنفاقها فلا يجوز شرعاً التهرب منها, لأنه معصية لولي الأمر الذي أُمرنا بطاعته في غير معصية.

لأن عمل الدولة متوقف على كثير من الأمور, ومن جملتها الضرائب, فكيف تقوم الدولة بالواجب الذي عليها؟

وبناء عليه:

فما دامت الضرائب عادلة وتنفق في محلها المشروع, وهي ضرورية للقيام بالواجبات الملقاة على عاتق الدولة, فلا يجوز التهرُّب منها. هذا, والله تعالى أعلم.

 

2009-07-11

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT