اسم الله تعالى المهيمن  |  الربا من أخطر البلايا(1)  |  ما صحة الحديث :( يا علي, لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء)  |  تغسيل الميت المحروق  |  مصافحة المرأة لعموم البلوى  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  379328791

 
 
حكم الوشم الدائم والمؤقت
 
 كتاب الحظر والإباحة» أحكام اللباس والزينة رقم الفتوى : 5082 عدد الزوار : 33875
السؤال :
ما حكم الوشم؟ وهل الوشم بالطَّبعِ على العضد أو الظهر بدون غرز بالإبرة وحشي الجلد بالكحل جائزٌ شرعاً؟

2012-04-24

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

أولاً: أخرج الإمامان البخاري ومسلم عَن ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنهُما, (أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ لَعَنَ الوَاصِلَةَ وَالمُسْتَوْصِلَةَ, وَالوَاشِمَةَ وَالمُسْتَوْشِمَةَ).

وَذَهَبَ جمهورُ الفقهاءِ إلى أنَّ الوشمَ حرامٌ لا يجوزُ فِعلُهُ, والفاعلُ لِلوشمِ والمفعولُ له مشمولٌ باللعنةِ ـ والعياذُ باللهِ تعالى ـ, كما جاء في الحديث الشريف, وما يَأخذُهُ الواشمُ من أَجرٍ على الوشمِ هوَ سُحتٌ وحرامٌ.

ثانياً: الخضابُ نوعٌ من أنواعِ الزِّينةِ, ويختلفُ حُكمُهُ تبعاً لِلونِهِ وللمختضب, رجلاً كانَ أو امرأةً.

وبناء على ذلك:

 فالوشمُ حرامٌ بِاتِّفاقِ الفقهاءِ على الفاعلِ والمفعولِ له, لأنَّه نوعٌ من أنواعِ تَغييرِ خَلقِ اللهِ تعالى, وهوَ كبيرةٌ من الكبائرِ, وقد ثَبَتَ في الحديث الصحيح الذي رواه الإمام البخاري عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: (لَعَنَ اللهُ الوَاشِمَاتِ, وَالمُسْتَوْشِمَاتِ, وَالمُتَنَمِّصَاتِ, وَالمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ, المُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللهِ, مَا لِي لا أَلْعَنُ مَنْ لَعَنَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعلى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ؛ وَهُوَ فِي كِتَابِ اللهِ؟).

أمَّا الوشمُ المؤَقَّتُ الذي يَزولُ بعد مُدَّةٍ وليس ثابتاً, ويكونُ على بَشرةِ الإنسانِ, فجائزٌ شرعاً بشروطٍ ـ وهو في الحقيقةِ ليس وشماً, بل هوَ نوعٌ من أنواعِ الخضابِ الذي يُلصقُ على الجسمِ لَصقاً بدونِ أن تكونَ هناكَ طبقةٌ عازلةٌ تمنعُ وُصولَ الماءِ إلى الجلدِ ـ.

وشروطُ الوشمِ اللاصِقِ حتى يكونَ جائزاً هي:

1ـ أن يكونَ مُؤَقَّتاً وليس دائماً.

2ـ أن لا يكونَ فيه طبقةٌ عازلةٌ تمنعُ وصولَ الماءِ إلى الجلدِ.

3ـ أن لا يكونَ فيه رُسومٌ لِذواتِ أرواحٍ.

4ـ إذا كانَ الموشومُ لصقاً امرأةً فَيَحرُمُ عليها إِظهارُ هذهِ الزِّينةِ أمامَ الرِّجالِ الأجانبِ.

5ـ أن لا يكونَ الوشمُ اللاصِقُ فيه تَشَبُّهٌ بالفاسقينَ والفاسقاتِ.

6ـ أن لا يَحمِلَ الوشمُ اللاصِقُ شِعاراتِ عقيدةٍ فاسدةٍ, أو مَنهَجٍ ضَالٍّ.

7ـ أن لا يكونَ في مكانِ العورةِ. هذا, والله تعالى أعلم.

2012-04-28

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
الفتوى عدد الزيارات التاريخ
لبس البنطال للنساء 1743 2018-09-29
متى تتحجب البنت؟ 95 2018-09-24
تقشير وجه المرأة 1372 2018-08-30
الطيب للمرأة 1297 2018-08-29
المكياج الخفيف 1359 2018-08-29
الوضوء على الرموش الصناعية 191 2018-06-19
حكم المسكرة على رموش العين 5074 2017-12-11
تزيين الأسنان 806 2017-12-05
تركيب العدسات للعين 1003 2017-11-12
وزن خاتم الرجل 894 2017-10-31
 
المزيد
 
 
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT