غضبه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  في عظيم شجاعته صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ  |  لعبة البرجيس  |  عقد الزواج على الواتس  |  أجَّره البيت بشرط القرض  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  379998123

 
 
حكم إقياء المرأة الحامل في رمضان
 
 كتاب الصيام» أمور لا تفسد الصيام رقم الفتوى : 772 عدد الزوار : 81794
السؤال :
تشتد الإقياءات الحملية في الفترة الأولى من الصباح, وبعض النساء تُعاني الإقياء طيلة النهار خصوصاً عندما تكون المعدة فارغة. السؤال هو: هل يتوجب قضاء صيام أيام رمضان في هذه الحالة؟

2008-01-07

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

فقد فرق الفقهاء بين القيء إذا خرج بنفسه, وإذا خرج بإرادة الإنسان. فإذا غلب القيء على الإنسان وخرج بنفسه, فلا خلاف بين الفقهاء في عدم الإفطار به, قلَّ القيء أم كثر, كان بملء الفم أو أقل. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عنهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَنْ ذَرَعَهُ الْقَيْءُ فَلَيْسَ عَلَيْهِ قَضَاءٌ وَمَنْ اسْتَقَاءَ عَمْدًا فَلْيَقْضِ) رواه الترمذي. أما إذا كان القيء عمداً, فإنه مفسد للصوم وموجب لقضاء اليوم. هذا إذا كان القيء ملء الفم عند الحنفية, وإذا كان أقل من ملء الفم وجب عليه القضاء عند جمهور الفقهاء. وبناء عليه: فلا قضاء على المرأة التي قاءت في شهر رمضان إذا لم يكن بقصد منها. هذا , والله تعالى أعلم.

2008-01-09

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT