أهلا بكم في موقع الشيخ أحمد شريف النعسان

9087 - الجمع بين الأضحية والنذر

18-08-2018 1067 مشاهدة
 السؤال :
نذرت لله عَزَّ وَجَلَّ إن حقق لي أمراً أن أذبح شاة، فهل يجوز أن أجمع بين النذر والأضحية؟
 الاجابة :
رقم الفتوى : 9087
 2018-08-18

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فَالنَّذْرُ الذي نَذَرْتَ وَاجِبٌ عَلَيْكَ الوَفَاءُ بِهِ، وَهُوَ مَطْلُوبٌ لِذَاتِهِ، وَقَدْ مَدَحَ اللهُ تعالى الأَبْرَارَ بِقَوْلِهِ: ﴿يُوفُونَ بِالنَّذْرِ﴾.

وَالأُضْحِيَةٌ وَاجِبَةٌ عِنْدَ بَعْضِ الفُقَهَاءِ، وَسُنَّةٌ مُؤَكَدَةٌ عِنْدَ الجُمْهُورِ، وَهِيَ مَطْلُوبَةٌ لِذَاتِهَا.

وبناء على ذلك:

فَيَجِبُ عَلَيْكَ الوَفَاءُ بِالنَّذْرِ، وَلَا يَصِحُّ الجَمْعُ بَيْنَ النَّذْرِ وَالأُضْحِيَةِ. هذا، والله تعالى أعلم.

المجيب : الشيخ أحمد شريف النعسان
1067 مشاهدة