﴿إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوَّاً لَكُمْ﴾  |  هل مارية القبطية من أمهات المؤمنين؟  |  ما الحكمة من العدة؟  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  372206939

 
 
صلاة الوتر قاعداً
 
 كتاب الصلاة» صلاة الوتر رقم الفتوى : 4568 عدد الزوار : 24033
السؤال :
هل يجوز أن يصلي الرجل صلاة الوتر قاعداً؟

2011-12-03

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

فصلاة الوتر اختلف الفقهاء في حكمها التكليفي, فذهب الشافعية إلى أن الوتر سنة, وخالف في ذلك الحنفية حيث قالوا بوجوبه.

وذكر الفقهاء أن صلاة النافلة تصحُّ قاعداً للقادر على القيام, ولكن له نصف أجر القائم, لقوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم: (مَنْ صَلَّى قَائِمًا فَهُوَ أَفْضَلُ, وَمَنْ صَلَّى قَاعِدًا فَلَهُ نِصْفُ أَجْرِ القَائِمِ, وَمَنْ صَلَّى نَائِمًا فَلَهُ نِصْفُ أَجْرِ القَاعِدِ).

أما صلاة الفريضة والواجب فلا تصحُّ قاعداً لمن كان قادراً على القيام.

وبناء على ذلك:

فلا حرج في صلاة الوتر قاعداً للقادر على القيام, ولكن له نصف أجر القائم, وإن صلاه قاعداً لعذر فلا أجر القائم, وهذا عند الشافعية.

أما عند السادة الحنفية فلا تصحُّ صلاة الوتر قاعداً للقادر على القيام, وتصحُّ لمن عجز عن القيام. هذا, والله تعالى أعلم.

2011-12-03

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT