كيفية صلاة الجنازة  |  التوقيع على صك المخالعة  |  ما أجمل عمل لك يعرض على الله تعالى؟  |  وقفة مع حديث قاتل مائة نفس (1)  |  قناتنا على التيليغرام  |  
 
 

أريد أن أستفتي

 
 
 
 
 
 
 
 

الكتب والمؤلفات

 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
 
 
الرجاء كتابة الكلمة المراد البحث عنها
*
 
الرجاء كتابة رقم الفتوى
*
 
 
 
 
البريد الالكتروني :
الاسم :
رمز التسجيل :

اشتراك
إلغاء
 
 
 

عدد الزوار  :  374878579

 
 
قال لأولاده: ازرعوا هذه الأرض وانتفعوا منها وتصدقوا بشيء منها
 
 كتاب الأحوال الشخصية» أحكام المواريث رقم الفتوى : 432 عدد الزوار : 65771
السؤال :
رجل قال لأولاده قبل وفاته: ازرعوا هذه الأرض وانتفعوا منها, وتصدقوا بشيء منها, فهل تعتبر هذه الأرض وقفاً أم تركة يتقاسمها الورثة بعد التصدق بشيء من غلتها؟

2007-07-31

الاجابة :

الحمد لله رب العالمين, وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد, وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد:

 لا تعتبر هذه الأرض وقفاً, بل هي من جملة المال الموروث عن مورثهم, أما الوصية بالانتفاع من الأرض للورثة فلا تصح, لأنه لا وصية لوارث, إلا إذا أجاز الورثة ذلك إن كانوا بالغين لا قاصر فيهم, فإن كان فيهم قاصر فلا تجوز هذه الوصية. وطالما أن المورث أوصى بالتصدق بشيء من غلة الأرض فيكفي الورثة أن يتصدقوا بشيء منها مهما قلّ. وبناء على ذلك:

1- على الورثة أن يتصدقوا بشيء من غلة الأرض.

2- هذه الأرض تخضع للميراث, وتقسم قسمة شرعية بين الورثة.

3- لا يجوز للورثة أن ينتفعوا من الأرض إلا برضا الجميع إن لم يكن فيهم قاصر. هذا, والله تعالى أعلم.

 

2007-07-31

 
 
فتاوى تحت هذا القسم
 
 
 
برمجة وتصميم Shadows-IT